بالفيديو | استقبال حار لبارزاني و"ابو مسرور" يستشهد بـ"حكيم"

استقبل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،الخميس، رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني في مكتبه ببغداد في زيارة هي الأولى منذ استفتاء الاستقلال.

اربيل (كوردستان 24)- استقبل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،الخميس، رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني في مكتبه ببغداد في زيارة هي الأولى منذ استفتاء الاستقلال.

وكسرت زيارة بارزاني لبغداد جمود العلاقة بين الحكومة الاتحادية واربيل، خصوصا بعد التوتر الذي أعقب استفتاء استقلال كوردستان والذي أجراه الكورد العام الماضي، وجوبه بشدة من بغداد.

وقال عبد المهدي "تشرفنا اليوم بزيارة الاستاذ مسعود بارزاني، فهو مناضل قديم عرفته جبال كوردستان وهو من قادة التحول الديمقراطي واسقاط الدكتاتورية".

وتابع "الاستاذ مسعود رئيس اقليم كوردستان ومهندس كبير في بناء العلاقات ليس في العراق بل في المنطقة والعالم، نحن نستقبل شخصا كبيرا، شخصا لديه كل ملكات القيادة".

وقال عبد المهدي "اتفقنا أن نتجرد من الألقاب وأنت نتسامى بأبو هاشم وأبو مسرور للتعبير عن عمق الأخوة والصداقة بيننا، وللرئيس بارزاني برنامج مكثف للقاءات وأتمنى أن تتكرر اللقاءات دايما".

وقال بارزاني "زيارتي بغرض تهنئة أخي وصديقي أبو هاشم، فعلاقتنا قديمة وبنيت الثقة بيننا في مواقف صعبة وكان لأبو هاشم دور كبير في بيناء العراق الجديد وصياغة الدستور".

وتابع  بارزاني "عبرت دائما عن دعمنا للأخ عبد المهدي وقد سئل حكيم هل تحب أخاك أكثر أم صديقك؟ فأجاب: أحب اخي ان كان صديقي والاخ أبو هاشم أخ وصديق، ونتمنى أن تحل كافة الخلافات مع بغداد".

ومن المنتظر أن يعقد بارزاني سلسلة لقاءات مع المسؤولين العراقيين للتباحث بشأن الملفات الخلافية العالقة بين بغداد واربيل.

سوار أحمد