بغداد تقر الاستراتيجية الوطنية للأمن الكيميائي

بحث مجلس الأمن الوطني، الأحد، الأوضاع الأمنية في كافة المحافظات، كما أقر الاستراتيجية الوطنية للأمن الكيميائي.

اربيل (كوردستان 24)- بحث مجلس الأمن الوطني، الأحد، الأوضاع الأمنية في كافة المحافظات، كما أقر الاستراتيجية الوطنية للأمن الكيميائي.

وجاء ذلك خلال اجتماع للمجلس تراسه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وأفاد بيان بأن "جرى خلال الاجتماع مناقشة الاوضاع الامنية في جميع المحافظات والاطمئنان على سلامة الخطط والاجراءات التي تتخذها القوات الامنية لحماية وضبط الحدود وضمان سير حياة المواطنين بشكل طبيعي".

وتابع البيان ان "المجلس بحث واقع العقود الزراعية وسلامتها امنيا من جميع الجوانب بما يمنع تأخير المتعاقدين ووفق الاصول ويسهم في نجاح استثمار الاراضي الزراعية في جميع المحافظات، اضافة الى دراسة مهام مديرية الحماية الشخصية، وعدد من القضايا الأمنية والادارية والقانونية".

واشار عبد المهدي بحسب البيان الى "اهمية استمرار المتابعة الميدانية في جميع القواطع وتكثيف الجهد الاستخباري والتنسيق العالي بين مختلف الصنوف والتشكيلات الامنية لرصد وردع اي محاولة ارهابية لبقايا داعش".

وشدد على "اهمية تعزيز العلاقة الودية وحالة التعاون السائدة بين قواتنا الامنية والمواطنين، والعمل الجاد لتسريع جهود الاعمار وتحسين الخدمات في المناطق المحررة، وبالأخص في محافظة نينوى".

واتخذ مجلس الأمن الوطني اتخذ عددا من القرارات والتوصيات اللازمة حول الملفات التي تمت مناقشتها، كما أقر الاستراتيجية الوطنية للأمن الكيميائي في العراق".