كوردستان تطيح بـ"عصابة آثار" وتكشف الملابسات

أعلنت الشرطة في دهوك عن اعتقال عصابة بتهمة المتاجرة بمئات القطع الاثرية المسروقة في اقليم كوردستان.

دهوك (كوردستان 24)- أعلنت الشرطة في دهوك عن اعتقال عصابة بتهمة المتاجرة بمئات القطع الاثرية المسروقة في اقليم كوردستان.

وتتألف العصابة من أربعة افراد وقد سقطوا جميعاً بقبضة الشرطة، بينما كانوا يحاولون سرقة قطع نادرة من أحد المواقع الاثرية في زاخو.

وقال المتحدث باسم شرطة دهوك هيمن سليمان في مؤتمر صحفي عقده الخميس إن اثنين من افراد العصابة ينحدران من سنجار، أما الآخران فهما من سكنة زاخو اصلاً.

وأضاف أن العصابة اعترفت بسرقة اكثر من 1700 قطعة اثرية في دهوك مشيراً الى ان العصابة كانت تسعى لتهريب تلك الآثار.

وتم ايداع المتهمين الاربعة في التوقيف للتحقيق معهم قبل ارسال ملفاتهم الى القضاء ليبت في وضعهم لاحقاً، حسبما ذكر سليمان.

ويمتلك إقليم كوردستان تاريخاً ثرياً لمختلف الحقب بما يشمل مواقع اثرية مكتشفة وأخرى لا تزال قيد الدراسة في محافظاته الاربع اربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة.

وكان سكان من بلدة عقرة في دهوك قد دعوا حكومة الاقليم للتحقيق في حوادث حفر مواقع اثرية من قبل عصابات تبحث عن الآثار.

ويقول السكان إنه تم حفر 20 موقعاً قرب قريتهم من قبل مجهولين تحت جنح الظلام قبل ان تتم سرقة اثار ومقتنيات في بعض القبور.