وفد كوردستان يبدأ اجتماعاً موسعاً في بغداد لبحث حزمة ملفات

وصل وفد رفيع يمثل حكومة إقليم كوردستان إلى بغداد الأحد لبحث حزمة ملفات مع كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية.

أربيل (كوردستان 24)- وصل وفد رفيع يمثل حكومة إقليم كوردستان إلى بغداد الأحد لبحث حزمة ملفات مع كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية.

وهذه أول زيارة يقوم بها وفد من كوردستان منذ أن تفشى فيروس كورونا قبل نحو شهرين وتكليف مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة الجديدة في العراق.

واجتمع الوفد أولاً مع وزير النفط العراقي نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ثامر الغضبان لبحث انخفاض أسعار النفط إثر تفشي فيروس كورونا في العالم.

وقال ممثل حكومة إقليم كوردستان فارس عيسى لكوردستان 24 إن الوفد سيناقش مع الغضبان التداعيات المحتملة لهبوط السعر النفط وخفض إنتاج النفط في إطار اتفاق أوبك الأخير. وأشار إلى أن زيارة الوفد تهدف لإبرام اتفاق مع بغداد يتم بموجبه تخطي الأزمة بأقل الأضرار.

وأضاف أن الوفد سيجتمع كذلك مع اللجنة الاقتصادية الوزارية برئاسة وزير المالية نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية فؤاد حسين، مبيناً أن الوفد الوزاري الكوردي سيجتمع، إذا سنحت له الفرصة، مع رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي.

ويتألف الوفد من وزير التخطيط دارا رشيد ووزير الإقليم خالد شواني ورئيس ديوان مجلس الوزراء أوميد صباح وسكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم.

وقال أوميد صباح في تصريح لكوردستان 24 إن الوفد سيجتمع مع وزير الكهرباء العراقي للحديث عن ملف الطاقة بصورة عامة في إقليم كوردستان.

وتابع "سنركز على مواصلة ما بدأنا به في الاجتماعات السابقة".

ويأتي هذا التحرك في إطار زيارات تبادلها الجانبان بعد تحسن العلاقات بينهما على الرغم من أن الكثير من الخلافات لا يزال قائماً.

كما يتزامن مع مساعي الكاظمي لتشكيل حكومة جديدة يقول مطلعون إنها ستتألف من 22 وزارة بينها ثلاث على الأقل إلى الكورد.