وفد كوردستان يواصل اجتماعاته المكوكية في ثاني أيامه ببغداد

يواصل وفد حكومة إقليم كوردستان اجتماعاته المكوكية في ثاني أيامه من الزيارة التي يجريها إلى العاصمة العراقية بغداد.

أربيل (كوردستان 24)- يواصل وفد حكومة إقليم كوردستان اجتماعاته المكوكية في ثاني أيامه من الزيارة التي يجريها إلى العاصمة العراقية بغداد.

ووصل الوفد برئاسة نائب رئيس وزراء الإقليم قوباد طالباني يوم أمس، والتقى بكبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية بمن فيهم رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

وهذه ثاني زيارة يجريها الوفد إلى العاصمة بغداد في أقل من اسبوعين منذ أن قررت الأمانة العام لمجلس الوزراء، بـ"توجيه" من رئيس الوزراء، وقف تمويل رواتب موظفي الإقليم.

وأحدث القرار هزة في العلاقات التي تحسنت في الآونة الأخيرة بين الجانبين. ويقول المسؤولون الكورد إن على بغداد عدم استخدم رواتب الإقليم "ورقة ضغط سياسية".

وأفاد المكتب الإعلامي لحكومة إقليم كوردستان بأن الوفد الكوردي بحث مع الحلبوسي "ضرورة حل المشاكل العالقة بين بغداد وأربيل والخروج بنتيجة ترضي الجميع" إزاء ملف تمويل الرواتب.

والتقى الوفد كذلك مع زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم.

وأكد الجانبان على ضرورة "التواصل وتقوية العلاقات بين أربيل وبغداد في الفترة المقبلة للتوصل إلى حلول جذرية لجميع المشاكل بين الجانبين"، وفقاً لبيان منفصل من حكومة الإقليم.

واجتمع وفد إقليم كوردستان يوم أمس ايضاً مع زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي كل على حدة.

وجرى في الاجتماعين، التطرق إلى جذور المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد مع التأكيد على أن الثغرات القانونية الموجودة في العديد من الأمور بين الجانبين كانت أساسا في العديد من المشاكل وخصوصا في مجال النفط والغاز، وفقاً لبيان ثالث صادر من حكومة الإقليم.

وكان خبراء قانونيون عراقيون قالوا إن قرار الأمانة العامة لمجلس الوزراء قطع رواتب موظفي الإقليم غير قانوني إنما هو "قرار سياسي".