كوردستان تكتشف إصابات وبائية جديدة والعدد يرتفع لـ387 حالة

أعلنت وزارة الصحة بإقليم كوردستان السبت تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد ما يرفع الإجمالي إلى 387 إصابة مؤكدة.

أربيل (كوردستان 24)- أعلنت وزارة الصحة بإقليم كوردستان السبت تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد ما يرفع الإجمالي إلى 387 إصابة مؤكدة.

وجرى الإبلاغ عن الإصابات الجديدة بعد أن خففت السلطات قيود العزل والإغلاق والحظر في عموم الإقليم في ظل تراجع معدل الإصابات مؤخراً مقارنة بالفترة القليلة الماضية.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن فحوصاتها المختبرية أثبتت ست إصابات بالجائحة الوبائية في بلدة سوران الحدودية والواقعة في الشمال الشرقي من أربيل.

وأضافت أن الإصابات الجديدة توزعت على خمس رجال وامرأة يسكنون في مناطق برايتي و26 كولان ومجمع كلالة، مشيرة إلى انهم أصيبوا بعد اختلاطهم بمصابين آخرين.

يشار إلى أن 327 مصاباً تماثلوا للشفاء من الجائحة الوبائية التي أودت بحياة خمسة أشخاص منذ تفشيها قبل نحو شهرين في الإقليم.

كان وزير الصحة سامان البرزنجي قال في مناسبات كثيرة إن خطر الفيروس لا يزال مستمراً وإن ثمة مخاوف من موجة ثانية.

واتخذ إقليم كوردستان سلسلة من التدابير الوقائية بضمنها تعليق الدوام في المؤسسات الحكومية وتعطيل الجامعات والمدارس ورياض الأطفال.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أشادت بتجربة الإقليم في محاربة فيروس كورونا، وقالت إن تلك التدابير "ناجحة جداً ونادرة ومبعث فخر".