مسرور بارزاني ينعى "كاباري": خدم الفن ودعم البيشمركة بصوته

قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني الاثنين إن الفنان الكوردي المعروف سعيد كاباري والذي توفي اليوم، خدم الفن الكوردي ودعم البيشمركة بصوته وأغنياته.

أربيل (كوردستان 24)- قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني الاثنين إن الفنان الكوردي المعروف سعيد كاباري والذي توفي اليوم، خدم الفن الكوردي ودعم البيشمركة بصوته وأغنياته.

وتوفي كاباري في وقت مبكر من صباح اليوم في أحد مستشفيات أربيل عن عمر ناهز 64 عاماً بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

وقال مسرور بارزاني في برقية تعزية "ببالغ الأسف تلقينا نبأ وفاة الفنان الوطني المعروف في كوردستان سعيد كاباري".

وأضاف أن "كاباري خدم الفن الكوردي بصورة كبيرة عبر أغنياته التي أدى من خلالها دوراً واضحاً في دعم قوات البيشمركة".

وعبر رئيس الحكومة عن تعازيه ومواساته لأسرة الفنان الراحل ومحبيه، "سائلاً الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته".

وكان من المقرر أن يغادر كاباري إلى ألمانيا اليوم الاثنين للعلاج بناءً على توجيه من رئيس حكومة الإقليم، لكن حالته الصحية تدهورت للغاية. وسيوارى كاباري الثرى في مقبرة ملا عمر شمال شرق أربيل بناءً على وصيته.

ويعد كاباري المولود في مدينة الحسكة وأحداً من أشهر الفنانين الكورد، وشق طريقة بمضمار الفن منذ نحو عقود تاركاً إرثاً خالداً من الأغاني والمقامات.