كوردستان تسجل عتبة جائحية جديدة.. والمصدر "مجهول"

سجل إقليم كوردستان عتبة جديدة بإصابات الجائحة الوبائية لتقترب بذلك من 500 حالة مؤكدة، في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الصحة من أن مخاوف تفشيه مرة أخرى تتعاظم على نحو خطير خاصة وإنه لم يتم التعرف على مصدرها.

أربيل (كوردستان 24)- سجل إقليم كوردستان عتبة جديدة بإصابات الجائحة الوبائية لتقترب بذلك من 500 حالة مؤكدة، في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الصحة من أن مخاوف تفشيه مرة أخرى تتعاظم على نحو خطير خاصة وإنه لم يتم التعرف على مصدرها.

وسجلت أربيل والسليمانية في الساعات الأربع والعشرين الماضية 20 إصابة ما يرفع إجمالي الحالات في عموم الإقليم إلى 496 إصابة مؤكدة.

وفي محاولة لمنع انتشار الوباء، قررت السلطات فرض حظر مشدد وشامل للتجول في عموم المحافظات الأربع أربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة طيلة أيام عيد الفطر.

وتخشى وزارة الصحة أن يشهد الإقليم موجة ثانية من الوباء حيث تسجل بغداد ومحافظات عراقية أخرى ارتفاعاً كبيراً بأعداد المصابين يومياً.

وقال وزير الصحة سامان البرزنجي لكوردستان 24 إن الإقليم لم يسجل في الفترة الأخيرة أي إصابات لمدة 12 يوماً تقريباً، إلا أن معدل الإصابات الآن آخذ في الارتفاع.

وأضاف أن مخاطر انتشار الوباء بصورة كبيرة تكمن في زيادة المعدل اليومي للإصابات بالإضافة إلى أن مصدر الفيروس "غير واضح".

وتابع "هذا ما يدعو للتخوف بشدة".

وتقول وزارة الصحة إن الحالات لم تخرج من سيطرتها، وأشارت إلى أن المخاوف تكمن هذه المرة في عدم رصد الحالات المصابة.