وفد كوردستان يصل بغداد والاستحقاقات المالية على رأس المباحثات

وصل وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني إلى بغداد الثلاثاء، في زيارة تهدف لإكمال المباحثات التي أجريت في الفترة الأخيرة مع الحكومة الاتحادية بشأن الملف المالي وحصة الإقليم من الموازنة.

أربيل (كوردستان 24)- وصل وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة نائب رئيس الوزراء قوباد طالباني إلى بغداد الثلاثاء، في زيارة تهدف لإكمال المباحثات التي أجريت في الفترة الأخيرة مع الحكومة الاتحادية بشأن الملف المالي وحصة الإقليم من الموازنة.

وأجرى وفد كوردستان منذ تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة مسرور بارزاني نحو ستة اجتماعات في الملفات ذاتها وسط أزمة مالية تواجه أربيل وبغداد على السواء في ظل تفشي فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط وتأخير الحكومة الاتحادية في دفع مستحقات الكورد.

وقال سمير هورامي مدير المكتب الإعلامي لنائب رئيس حكومة الإقليم لكوردستان 24، إن زيارة وفد تهدف لإدامة الاجتماعات بين أربيل وبغداد إزاء الملفات العالقة وبالأخص في ملف الاستحقاقات المالية لإقليم كوردستان، ومناقشة مشروع الموازنة العامة 2021.

وتابع "أعربت حكومة إقليم كوردستان عن استعدادها للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية بشأن ملف واردات النفط وغير النفطية وإيرادات المنافذ الحدودية".

وأشار هورامي إلى أن اجتماعات وفد الإقليم ستبدأ اليوم في بغداد، مؤكداً تشكيل لجان فرعية لبحث التفاصيل القانونية والتوصل إلى مخرج مشترك لحل الخلافات.

كان مقرر اللجنة المالية في البرلمان أحمد الصفار قال لكوردستان 24، إن بغداد واربيل "قريبتان جداً" من التوصل لاتفاق بشأن القضايا الخلافية المتعلقة بالملف المالي، وأشار إلى أن الاتفاق سيكون "مؤقتاً" ولا يتجاوز عاماً في حال إبرامه بين الجانبين.

ويتعلق الاتفاق أساساً بالملف النفطي ومعدل ما يسلمه الإقليم لشركة التسويق الوطنية (سومو)، وملف المنافذ الحدودية والجمارك، بالإضافة إلى حصة كوردستان من الموازنة.

ولطالما نشبت خلافات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كوردستان بشأن الموازنة العامة منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003.