العبادي يبحث مع الكتل الكوردستانية آخر مستجدات الوضع في العراق

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع رؤساء الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي آخر مستجدات الوضع في العراق بحسب بيان حكومي صدر في وقت متأخر من مساء السبت.

K24 - اربيل

بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع رؤساء الكتل الكردستانية في مجلس النواب العراقي آخر مستجدات الوضع في العراق بحسب بيان حكومي صدر في وقت متأخر من مساء السبت.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان العراقي في وقت لاحق من الاحد جلسة للتصويت على تمديد فصله التشريعي بناء على طلب الرئيس العراقي فؤاد معصوم لكن قوى سياسية شككت في امكانية عقدها.

وجاء في البيان أن العبادي اجرى مع الكتل الكوردستانية مباحثات حيال "الوضع السياسي والانتصارات المتحققة على عصابات داعش في قاطع الفلوجة وباقي القواطع والتحديات التي تواجه البلد وبالاخص في المجال المالي والاقتصادي ودعم الاصلاحات الحكومية".

واضاف البيان انه "تم التأكيد على اهمية توحيد الصف الوطني في المعركة التي تخوضها قواتنا البطلة ضد عصابات داعش ومباركة الانتصارات المتحققة والحفاظ على مؤسسات الدولة والعمل على المشتركات للتوصل الى حلول ناجعة لما يمر به البلد من تحديات".

ولفت البيان الى ان العبادي بحث ايضا مع الكورد اهمية "حل الاشكالات في العلاقة مع الاقليم بالحوار الوطني البناء لخدمة المواطنين في كل بقعة من ارض العراق".

ونقل البيان عن رؤساء الكتل الكردستانية دعمهم للمشروع الاصلاحي لرئيس مجلس الوزراء والمضي بها وان تتوحد جهود الجميع بالحرب ضد الارهاب.

وبدأت الأزمة السياسية العراقية في شباط فبراير عندما أعلن العبادي خططا لتعيين وزراء من التكنوقراط وهو ما يهدد بالقضاء على نظام المحاصصة السياسية الذي يجعل الجهاز الإداري للدولة عرضة للفساد.

ولم تسفر زيارتان لرئيس البرلمان سليم الجبوري الى اربيل والسليمانية في كوردستان عن اي نتائج تذكر حيث سعى للضغط على القادة الكورد لاقناع نوابهم ووزرائهم بالعدول عن قرار مقاطعة مجلس الوزراء والبرلمان العراقي والذي اصاب السياسة العراقية بالشلل.

وقال نواب كورد إنهم سيحضرون لجلسة اليوم.

ت: م ي