في زيارة أخيرة.. وفد كوردستان يخوض مفاوضات "الأسبوع الحاسم" في بغداد

لا تزال الأحزاب الشيعية ولا سيما عصائب أهل الحق ودولة القانون وتيار الحكمة، تطالب أربيل بتسليم كامل النفط وإيرادات المنافذ إلى بغداد
وفد إقليم كوردستان - صورة إرشيفية
وفد إقليم كوردستان - صورة إرشيفية

أربيل (كوردستان 24)- يعود وفد إقليم كوردستان في وقت لاحق من الأحد إلى بغداد في محاولة يُرجح أن تكون الأخيرة لحسم ملفي النفط وحصة الإقليم من الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2021.

وقال المتحدث باسم حكومة الإقليم جوتيار عادل لكوردستان 24، إن الوفد المفاوض برئاسة نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني سيعود إلى بغداد الأحد لمواصلة المناقشات الموسعة مع كبار المسؤولين في الحكومة الاتحادية واللجنة المالية النيابية بشأن ملفي النفط والموازنة الاتحادية.

وأجرى الوفد المفاوض في الأيام القليلة الماضية سلسلة مباحثات في بغداد، ثم عرض نتائجها على رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني في اجتماع عُقد الأسبوع الماضي وجرى فيه التأكيد على استمرار المباحثات وصولاً إلى اتفاق دستوري يضمن المستحقات المالية للإقليم.

هذا وقال أحد أعضاء الوفد المفاوض لكوردستان 24، إن المفاوضين الكورد سيزورون بغداد "للمرة الأخيرة" لحسم الملفين العالقين بين الجانبين.

يأتي هذا في وقت لا تزال فيه الأحزاب الشيعية ولا سيما عصائب أهل الحق ودولة القانون وتيار الحكمة، تطالب أربيل بتسليم كامل النفط وإيرادات المنافذ إلى بغداد.

وأضاف عضو الوفد الكوردي المفاوض أن الوفد سيعود إلى بغداد وسيبلغ جميع القوى العراقية في "جولته الأخيرة" من المباحثات بأن إقليم كوردستان مستعد لـ"تسليم 250 ألف برميل من النفط بسعر سومو مع نصف إيرادات المعابر الحدودية" إلى الحكومة الاتحادية.

ومن المتوقع أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن موازنة 2021 بعد أن وافقت بعض الأحزاب الشيعية على مبادرة إقليم كوردستان إزاء الملفات العالقة، وفق ما ذكر مسؤولون كورد.