في برلين.. طعنات سكين تقتل كوردياً بـ"منزل مشترك" والشرطة تفكك أحد الخيوط

طُعن سهند شيرزاد، وهو شاب من مدينة السليمانية، حتى الموت داخل غرفته قبل أيام
كان سهند شيرزاد يعيش في منزل مشترك مع شابين آخرين
كان سهند شيرزاد يعيش في منزل مشترك مع شابين آخرين

أربيل (كوردستان 24)- عثرت السلطات الألمانية، على جثة تعود لشاب كوردي كان قد قضى طعناً بالسكين داخل منزل مشترك في برلين.

وطُعن سهند شيرزاد، وهو شاب من مدينة السليمانية، حتى الموت داخل غرفته قبل أيام، فيما أعلنت الشرطة اعتقال أحد المشتبه بهم.

وقال نظام جبار، وهو أحد أصدقاء الضحية، لكوردستان 24 "كان سهند شيرزاد يعيش في منزل مشترك مع شابين آخرين أحدهما عراقي عربي"، مشيراً في الوقت نفسه إلى وجود خلافات بين الساكنين تتعلق بالمنزل خاصة بين الشاب العراقي وبين شيرزاد.

من جانبها أشارت شرطة برلين في تغريدة على تويتر الى أن الشاب يبلغ من العمر 27 عاماً وقد طعن حتى الموت بعد تعرضه لإصابات خطيرة.

 وأضافت أنها اعتقلت أحد المشتبه بضلوعهم في الحادثة داخل المنزل.

ولم تخض الشرطة في المزيد من التفاصيل.

هذا وسلمت الشرطة الألمانية أبناء الجالية الكوردية جثة الشاب، ومن المقرر أن ترسل إلى إقليم كوردستان في غضون الأيام المقبلة.

وغالباً ما يتقاسم الشباب العيش في منازل مشتركة بسبب تكاليف الإيجار في المدن الألمانية بما في ذلك برلين لادخار بعض الأموال. وكثيراً ما تنشب مشاكل كبيرة بين الساكنين الذين يشتركون في كل شيء تقريبا في جميع أروقة المنزل باستثناء غرف النوم.