نيجيرفان بارزاني: دستور كوردستان المزمع اعداده سيضمن حقوق المسيحيين

نيجيرفان بارزاني وسفير الفاتيكان لدى العراق
نيجيرفان بارزاني وسفير الفاتيكان لدى العراق

أربيل (كوردستان 24)- اكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ان دستور الاقليم المزمع اعداده سيضمن حقوق المسيحيين وجميع المكونات الدينية والقومية في الإقليم.

وجاء ذلك، اليوم الاربعاء، خلال استقبال نيجيرفان بارزاني لسفير الفاتيكان في العراق ميتيا ليسكوفار، في زيارته الاولى الى العراق منذ توليه منصبه، وفق ما ذكر بيان لرئاسة الاقليم.

واكد نيجيرفان بارزاني على ان الاقليم ينظر باهتمام إلى علاقاته مع الفاتيكان معتبرا زيارة قداسة البابا إلى العراق وإقليم كوردستان حدثاً تاريخياً، آملاً أن تكون حافزاً لعودة المسيحيين إلى وطنهم، حيث رحل عدد كبير منهم عن العراق بسبب الاقتتال والعنف اللذين شهدهما البلد في السنوات الماضية.

وعد رئيس الاقليم افتتاح الجامعة الكاثوليكية في عينكاوا خطوة مهمة وإيجابية مؤكداً أن التربية أساس رئيس لمجتمع جيد ومتقدم، ولهذا يجب إيلاء منتهى الاهتمام بنوعية الدراسة وبثقافة التعايش والتسامح وأن تنشئ الجامعات شبكة علاقات واسعة مع جامعات العالم لكي تستفيد إلى أبعد الحدود من التجارب الناجحة وتصبح جسر تواصل وتعزز التعايش والتسامح وقبول الآخر.

من جانبه، جدد سفير الفاتيكان في العراق التعبير عن شكر وتقدير الفاتيكان لإقليم كوردستان الذي فتح أبوابه في وجه النازحين المسيحيين وآواهم، إلى جانب غيرهم من نازحي العراق، وأشار إلى أن الفاتيكان ينظر باهتمام وتقدير وامتنان كبير إلى هذا الموقف وإلى ثقافة التعايش والتسامح وقبول الآخر في إقليم كوردستان، وشكر نيجيرفان بارزاني ومسؤولي وشعب كوردستان وبارك لهم على الترحيب الحار بقداسة البابا في إقليم كوردستان.

وأشاد رئيس الاقليم بالدور المهم لمسيحيي إقليم كوردستان والعراق مبيناً أن المسيحيين مكون أصيل ورئيس لإقليم كوردستان ولهم دور مشهود في خدمة وبناء وتقدم إقليم كوردستان وترسيخ ثقافة التعايش فيه. وشدد على أنه لضمان حقوق كل مكونات كوردستان، فإن دستور إقليم كوردستان الذي يجري العمل على إعداده يحمي ويضمن كل حقوق المسيحيين وجميع المكونات الدينية والقومية في إقليم كوردستان.

وشكلت الأوضاع في سهل نينوى، أحوال النازحين واللاجئين في إقليم كوردستان، مستجدات وباء كورونا وحملة التلقيح ضد الفايروس، علاقات أربيل – بغداد، الانتخابات القادمة وأوضاع العراق بصورة عامة والتحديات التي تواجه البلد محاور أخرى للاجتماع الذي شارك فيه وفد كنسي.

سوار احمد