نشأت زازا: نطالب بإعادة تشريح أمين عيسى والكشف عن الحقيقة

kurdistan24.net

أربيل (كوردستان 24)- طالب عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني في سوريا نشأت زازا بتشكيل لجنة لكشف الحقيقة بشأن مقتل الشاب أمين عيسى في سجون الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وأثار خبر وفاة الشاب الكوردي أمين عيسى تحت التعذيب في سجون الإدارة الذاتية قبل ايام، غضبا عارما على وسائل التواصل الاجتماعي، في وقت تقول فيه سلطات الإدارة ان الوفاة حدثت نتيجة "ذبحة قلبية"، فيما تؤكد عائلة الضحية بأن "عيسى" قد تعرض لتعذيب وحشي وتوفي جراء ذلك.

وقال زازا لكوردستان 24 "كنا نأمل أن نزف لشعبنا بشرى توحيد الصف الكوردي ونجاح المفاوضات في كوردستان سوريا، لكن ممارسات أذرع حزب العمال الكوردستاني في غرب كوردستان تعطل نجاح هذه الخطوة بارتكاب مثل هذه السلوكيات."

وطالب زازا بفتح قبر الضحية "أمين عيسى" وإعادة تشريح الجثة وتشكيل لجنة محايدة للكشف عن الحقيقة.

وابدت عائلة الشاب القتيل في بيان، عن استعدادها "لإعادة تشريح الجثة وفتح القبر مجددا تحت أنظار وسائل الإعلام وليس فقط بحضور وكشف من قبل لجنة أطباء محايدين ومختصين".

وطالبت عائلة أمين عيسى في بيانها، "المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية بفتح تحقيق دولي نزيه وشفاف وعادل ومستقل للكشف عن ملابسات هذه الجريمة وتقديم الجناة إلى العدالة"، محملة السلطات في الإدارة الذاتية مسؤولية مقتل "عيسى" تحت التعذيب.

وكانت القوات الامنية التابعة للإدارة الذاتية "الأسايش" قد اعتقلت امين عيسى "35 عاما" قبل نحو شهر، من منزله في مدينة الحسكة ولم يتمكن ذووه من التواصل معه كما ان النيابة العامة رفضت إيصال الدواء لعيسى الذي كان يعاني من مرض الغدة الدرقية.

وأمين عيسى من مواليد قرية بيركي التابعة لدربيسية عام 1986، متزوج ولديه ولدان.