بابا الفاتيكان من يريفان يصف عمليات قتل الارمن بـ"الابادة الجماعية"

وصف بابا الفاتيكان فرنسيس الاول عمليات القتل الجماعية للارمن في عهد الامبراطورية العثمانية بـ"ابادة جماعية" اثناء زيارته اللى يريفان 24يونيو- حزيران الجاري.

K24 – اربيل

وصف بابا الفاتيكان فرنسيس الاول عمليات القتل الجماعية للارمن في عهد الامبراطورية العثمانية بـ"ابادة جماعية" اثناء زيارته اللى يريفان 24يونيو- حزيران الجاري.

ونقلت اذاعة يريفان عن البابا قوله "كانت هذه الابادة الحلقة الاولى في السلسلة المؤسفة من كوارث القرن الماضي".

وجاء كلام البابا خلافا لما توقعته التقارير الاعلامية اعتمادا على تسريبات مفادها ان البابا لن يتحدث عن "الابادة" بل عن "الاستشهاد" اشارة الى الضحايا الذين سقطوا.

ومن المقرر ان يصلي البابا فرنسيس خلال زيارته الى ارمينيا امام نصب ضحايا "الابادة الارمنية" في العاصمة يريفان.

ويعتبر تاريخ 24 ابريل – نيسان 1915 بداية المجازر التي لحقت بالارمن واستمر القتل حتى عام 1922 اي في حكم اتاتورك وذلك بحسب تقارير.

ويقول الأرمن إن ما يصل إلى 1,5 ملايين شخص قتلوا على يد القوات العثمانية التي استهدفت المسيحيين، ولكن تركيا تقول إنه تم تضخيم هذا الرقم، وأن هناك أشخاصا قتلوا من الجانبين، وتضيف أنقرة أن "عدد القتلى لا يرقى فعليا لدرجة الإبادة الجماعية".

ت: س أ