بابا الفاتيكان في رسالة العام الجديد: تعنيف المرأة "يغضب الله"

"كم من عنف يمارس ضد النساء! يكفي هذا. العنف ضد المرأة يغضب الله".
تحدث البابا فرنسيس عدة مرات عن العنف المنزلي
تحدث البابا فرنسيس عدة مرات عن العنف المنزلي

أربيل (كوردستان 24)- اغتنم بابا الفاتيكان رسالته بمناسبة العام الجديد لتوجيه دعوة لإنهاء العنف ضد المرأة قائلاً إنه "يغضب الله".

 وشارك البابا فرنسيس، الذي بدا في صحة جيدة، في قداس بكاتدرائية القديس بطرس بمناسبة عيد القديسة مريم ويوم السلام العالمي عشية العام الجديد.

وقال البابا فرنسيس "لأن الأم تمنح الحياة، والمرأة تحافظ على إبقاء العالم (متوحداً)، دعونا نبذل جهودا أكبر في دعم الأمهات وحماية النساء".

وتابع "كم من عنف يمارس ضد النساء! يكفي هذا. العنف ضد المرأة يغضب الله".

ومنذ بداية تفشي كورونا نحو عامين، تحدث البابا فرنسيس عدة مرات عن العنف المنزلي الذي زاد في الكثير من البلدان نظراً للبقاء في المنازل لفترات أطول من المعتاد.

وسجلت إيطاليا، التي تضم مدينة الفاتيكان، 144243 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الجمعة، وفرضت في الآونة الأخيرة إجراءات جديدة لمكافحة المرض مثل الالتزام بوضع الكمامات في الأماكن العامة.