مجلس وزراء كوردستان يرد على مزاعم إيرانية ويدعو المجتمع الدولي لفتح تحقيق

أربيل (كوردستان 24)- قال مجلس وزراء إقليم كوردستان اليوم الأحد، ان الموقع الذي تم استهدافه خلال هجوم أربيل ليلة السبت كان مدنيا، داعيا في الوقت نفسه المجتمع الدولي الى فتح تحقيق.

وجاء في بيان للمجلس "تعرضت أربيل في 13 آذار (مارس) 2022 إلى هجوم جبان بذريعة ضرب قاعدة إسرائيلية بالقرب من القنصلية الأمريكية في أربيل، إلا أن الموقع المستهدف كان موقعاً مدنياً، وإن هذا التبرير يهدف لإخفاء دوافع هذه الجريمة الشنيعة، وإن مزاعم مقترفي الهجوم أبعد ما تكون عن الحقيقة".

وأضاف "لقد كررت إيران هذه الهجمات مرات عديدة، وإن صمت المجتمع الدولي إزاء هذه الهجمات الجبانة سيمهد الطريق لمواصلتها".

وتابع المجلس "وعلى أساس ذلك ندعو الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والحكومة الاتحادية والبرلمان العراقي والحكومة الإيرانية إلى التحقيق العاجل في هذه الهجمات التي لا تستند إلى أساس صحيح، والقيام بزيارة المواقع المستهدفة والكشف عن الحقائق إلى الرأي العام، واتخاذ موقف حازم وقوي من هذه الهجمات".