الكاظمي وبلاسخارت يؤكدان أهمية اعتماد منهج الحوار للخروج من الأزمة الحالية

شهد اللقاء التباحث في تعزيز آلية التعاون بين العراق والأمم المتحدة في مختلف الملفات التي تدعم الاستقرار والسلم المجتمعي

أربيل (كوردستان 24)- استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي المبعوثة الأممية جينين بلاسخارت، وأكدا على أهمية اعتماد منهج الحوار بوصفه السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية الحالية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء في بيان له "ان رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي استقبل المبعوثة الأممية جينين بلاسخارت، وبحث اللقاء تطورات الأوضاع السياسية في العراق وحالة الانسداد السياسي التي يشهدها البلد والجهود المبذولة من قبل الحكومة في احتواء الأزمة وحماية السلم الأهلي في البلاد".

وأضاف البيان "تم التأكيد على أهمية دعم مبادرة الحوار الوطني التي دعا اليها رئيس مجلس الوزراء واعتماد منهج الحوار بوصفه السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية الحالية، والضامن لأمن العراق واستقرار الساحة المحلية، وبما يلبي مطالب المواطنين وطموحاتهم في حياة آمنة وكريمة".

وأشار البيان الى انه "شهد اللقاء التباحث في تعزيز آلية التعاون بين العراق والأمم المتحدة في مختلف الملفات التي تدعم الاستقرار والسلم المجتمعي".

وفي 16 أغسطس/آب الماضي دعا الكاظمي قادة القوى السياسية الى اجتماع وطني في قصر الحكومة ببغداد لبدء حوار وطني جاد من أجل إيجاد الحلول اللازمة للأزمة السياسية في البلاد.

ومع بدء الاجتماعات أعلن التيار الصدري عدم مشاركته باجتماع الحوار السياسي الذي دعا اليه الكاظمي، وجاء قرار الصدر بعد أكثر من عشرة أشهر من الصراع مع الاطار التنسيقي من أجل تشكيل حكومة أغلبية وطنية بعد فوز التيار الصدري بالأغلبية البرلمانية.