أمير الديانة الايزيدية يشارك في ملتقى البحرين للحوار بحضور بابا الفاتيكان

أربيل (كوردستان24)- غادر امير الديانة الايزيدية في كوردستان والعراق والعالم الأمير حازم تحسين بك اليوم الخميس مطار أربيل متوجهاً الى مملكة البحرين للمشاركة في ملتقى البحرين للحوار بعنوان "الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني".

ويُناقش ملتقى البحرين للحوار خلال جلساته عدة محاور تعزز ترسيخ السلام والعيش المشترك وأهمية الحوار بين الأديان، وتجارب تعزيز التعايش العالمي والأخوة الإنسانية، والتعايش السلمي، و دور رجال وعلماء الأديان في معالجة تحديات العصر، والتغير المناخي، وأزمة الغذاء العالمي.

ويشهد اليوم الختامي لملتقى البحرين للحوار ثلاثة كلمات رئيسة، يُلقيها الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكيَّة.

ويأتي ملتقى البحرين للحوار برعاية وحضور الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكيَّة وايضا بحضور شيخ الازهر، ونحو 200 شخصية من رموز وقادة وممثلي الأديان حول العالم، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من شخصيات فكرية وإعلامية بارزة.

ورافق الأمير حازم تحسين سعيد بك  كل من السيدة الأولى الأميرة ميان خيري بك والاستاذ  فارس كتي مستشار المجلس الروحاني الايزيدي الأعلى.