أنقرة تدعو حلفاء الأطلسي إلى وقف دعم "التنظيمات الإرهابية" في سوريا

أربيل (كوردستان 24)- دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأربعاء حلفاء أنقرة في حلف شمال الأطلسي إلى "وقف دعم التنظيمات الإرهابية في سوريا".

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي الأربعاء في العاصمة الرومانية بوخارست.

وقال وزير الخارجية التركي أن "دعم بعض حلفائنا وعلى رأسهم الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية في سوريا واضح للعيان"، مؤكداً "ضرورة وقف هذا الدعم".

وأشار إلى أن "الحكومة السويدية الجديدة أدلت بتصريحات أقوى من بعض حلفائنا ضد الهجمات الإرهابية في تركيا"، مضيفاً "لكن ينبغي أن نرى خطوات ملموسة أيضاً".

وشدد على استمرار القوات التركية "في مكافحة التنظيمات الإرهابية، على رأسها المنتشرة في سوريا والعراق، فضلاً عن تنظيم غولن".

وذكر جاويش أوغلو أن "بعض بلدان حلف الناتو، سعت من أجل إدراج عبارة التضامن مع تركيا في مكافحة الإرهاب في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول الحلف".

ولفت إلى "وضع بعض البلدان عوائق أمام تركيا في كفاحها ضد الإرهاب في سبيل المحافظة على أمنها القومي"، داعياً "بعض الدول الحليفة للتضامن مع بلاده عوضاً عن مساندة الإرهابيين".

وأردف أنه أبلغ "نظيره السويدي أن أنقرة ترغب في رؤية خطوات ملموسة حول تسليم المطلوبين وتجميد أصول الإرهابيين ووقف أنشطة التنظيم الإرهابي في البلاد".

و‌‌أوضح أن "قيام السويد بإجراء تعديلات في القوانين والدستور تعتبر خطوات إيجابية، إلا أنه يجب أن تدخل حيز التنفيذ أيضاً".

ويأتي التصعيد التركي بعد تفجيرٍ أسفر عن سقوط قتلى في مدينة إسطنبول في 13 من الشهر الجاري ووجهت أنقرة أصابع الاتهام إلى الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، ونفى حزب العمال الكوردستاني ووحدات حماية الشعب تورطهما.

وتوغل الجيش التركي وحلفاؤه من المعارضة السورية المسلحة في الأراضي السورية ثلاث مرات منذ عام 2016 بعد معارك مع وحدات حماية الشعب الكوردية.