دعواتٌ أوروبيّة لإعادة إعمار أوكرانيا بأموالٍ روسية مصادَرة

جزءٌ من الدمار الذي خلفته الحرب الروسية على أوكرانيا- وكالات
جزءٌ من الدمار الذي خلفته الحرب الروسية على أوكرانيا- وكالات

أربيل (كوردستان 24)- حث رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل، زعماء الكتلة الوطنية على المضي قدماً في محادثات استخدام أصول البنك المركزي الروسي المصادرة "لإعادة إعمار أوكرانيا".

وكانت أوكرانيا دعت في وقتٍ سابق، الكتلة التجارية إلى استخدام الأموال الروسية المصادرة لتمويل جهود إعادة بناء البلاد.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني، دينيس شميهال، في اكتوبر تشرين الأول الفائت،  إن الكتلة التجارية قد تكون قادرة على مصادرة وإعادة استثمار حوالي 500 مليار دولار في الأصول المجمدة.


يمكنك الاطلاع: اللاجئات الأوكرانيات في أوروبا يتعرّضن للاستغلال الجنسي


وكشفت صحيفة (فايننشال تايمز) البريطانية، الاثنين، أن رئيس المجلس الأوروبي يرغب باستكشاف فكرة إدارة الأصول المجمدة للبنك المركزي الروسي، والتي يمكن تخصيصها بعد ذلك لجهود إعادة الإعمار.

ونقلت الصحيفة عن ميشيل قوله في مقابلة، إن الأمر "يتعلق بالعدالة والإنصاف ويجب أن يتم بما يتماشى مع المبادئ القانونية".


يمكنك قراءة: "كارثةٌ عالمية".. موسكو تحذّر الغرب من تزويد أوكرانيا بأسلحةٍ هجومية


وتسببت الحرب الروسية المستمرة منذ فبراير شباط 2022، بخسائر تقدر بنحو 600 مليار يورو لأوكرانيا، وفقاً للمفوضية الأوروبية.

ولا يزال وضع المدنيين المحاصرين جراء القتال في أوكرانيا يثير قلق الوكالات الإنسانية وشركائها، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة، بدأت في أبريل نيسان 2022، بإعادة تأهيل المباني غير المستخدمة والمتضررة، من بينها المهاجع المدرسية والفنادق، لتوفير أماكن إقامة مؤقتة أكثر أماناً للنازحين.