وزیر الخارجیة‌ الایراني يكشف عن الملفات التي بحثها في العراق

 أربیل (كوردستان 24 ) - قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنه ناقش قضية أمن الحدود مع كبار المسؤولين العراقيين، بالإضافة إلى قضايا إقليمية ودولية خلال زيارته لبغداد يوم أمس.

وشدد على أن "إيران لن تقبل أبدا بتهديد أمنها من قبل المجموعات الإرهابية والانفصالية التي تتخذ من العراق منطلقا لتهديدها"، مشيرا إلى أن "المسؤولين العراقيين أكدوا بدورهم أن العراق لن يسمح باستمرار هذا الوضع".

وأوضح أن "ثمة آلية تم وضعها في الشهور الأخيرة تخص هذا الموضوع على مستوى اللجنة العليا للأمن الإيراني العراقي، ومن المؤمل أن نشهد إنجاز الآلية وتفعيلها سريعا".

وأفاد بأن المحادثات مع المسؤولين العراقيين "ركزت على التعاون الثنائي سيما الاقتصادي والتجاري، والبنى التحتية قيد الإنجاز لتطوير آفاق التعاون التجاري الثنائي منها ربط خطوط سكك الحديد والطاقة، وتجريف نهر أروند، و معالجة موجات الغبار، والسيطرة الفعالة على أمن الحدود، وموضوع نقل السلع المباشر بين البلدين".