نقابة الأطباء البيطريين: الصحة العامة في البلاد مهدَّدة، في ظل تناقص أعداد  الملاكات

" أغلب الأوبئة والأمراض من أصل حيواني "

 أربيل (كوردستان 24 ) - قالت نقابة الأطباء البيطريين إنَّ الصحة العامة في البلاد مهدَّدة، في ظل التناقص الكبير بأعداد الملاكات البيطرية، فيما أوضحت أنَّ أغلب الأوبئة والأمراض من أصل حيواني.   

وقال النقيب عبد الفتاح الشيخ كاظم في تصريح للصحيفة الرسمية تابعته كوردستان 24  اليوم السبت 25 شباط إنَّ "قانون التدرج الطبي البيطري صوّت عليه مجلس النواب وأصبح واجب التنفيذ من قبل وزارة الزراعة، مؤكداً أنَّ النقابة فاتحت رئيس الوزراء ومجلس الخدمة ووزارة المالية، بيد أنه حتى الآن لم يصدر أي قرار، برغم لقاء النقابة مع رئيس مجلس الوزراء ودعمه للقانون بإطلاق التعيينات للأطباء بعد توفير التخصيصات المالية له".    

وأضاف أنَّ "المشكلة حالياً تنحصر في عدم تجاوب وزارة المالية بتنفيذ القانون ومنذ خمسة أشهر، والتي تتحجج بأنها بانتظار قرار مجلس الوزراء"، لافتاً إلى أنَّ "هناك لقاءً مرتقباً مع رئيس الوزراء بحضور وزير الزراعة ونقابته، للحصول على الموافقة بتخصيص درجات لتعيين الأطباء البيطريين".    

وحدد الشيخ كاظم الحاجة العاجلة لتعيين خمسة آلاف طبيب بيطري، كاشفاً عن إغلاق 250 مؤسسة مختصة في جميع المحافظات بسبب عدم وجود الملاكات البيطرية القادرة على إدارتها، وفق الصحيفة.    

وشدد بأنَّ "الصحة في البلاد مهددة بشكل كبير بسبب اتجاه الحكومة إلى تعيين الأطباء البشريين فقط، كون أغلب الأوبئة والأمراض التي انتشرت مؤخراً في البلاد، هي من مناشئ حيوانية بيد أنها تنتقل إلى الإنسان، كإنفلونزا الطيور والخنازير والحمى النزفية وجائحة كوفيد- 19"، مناشداً الحكومة ومجلس الوزراء "التصويت على توفير التخصيصات المالية لقانون التدرج الطبي البيطري".