حصيلة جديدة.. السلطات التركية تعلن مقتل 45 الف شخص في الزلزال المدمّر

أربيل (كوردستان24)- أعلنت السلطات التركية صباح الأربعاء، أن حصيلة الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد وشمال سوريا في 6 شباط/فبراير قد ارتفعت إلى أكثر من 45 ألف قتيل وما يزيد عن 108 آلاف مصاب وملايين الأشخاص الذيم أرغموا على ترك منازلهم التي انهارت أو باتت عير صالحة للعيش.

 وبذلك يرتفع عدد القتلى الذين أسقطهم الزلزال إلى أكثر من 51 ألفا في كل من تركيا وسوريا التي قارب عدد الضحايا فيها ستة آلاف.

كما تسبب الزلزال والهزات القوية اللاحقة في إصابة أكثر من 108 آلاف شخص في تركيا وإيواء الملايين في خيام أو سعيهم للانتقال إلى مدن أخرى.

وتعهد الرئيس رجب طيب أردوغان بإعادة بناء المنازل في غضون عام، لكن الأمر سيستغرق عدة أشهر قبل أن يتمكن الآلاف من مغادرة الخيام أو السكن داخل حاويات بضائع والطوابير اليومية للحصول على الطعام والانتقال إلى مساكن دائمة.

ومن المقرر أن يلقي أردوغان خطابا أمام النواب من حزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش، مع التركيز على الزلزال والانتخابات الرئاسية والبرلمانية. والانتخابات من المقرر إجراؤها بحلول حزيران/يونيو وتشكل أكبر تحد سياسي يواجه أردوغان في فترة حكمه التي استمرت عقدين.

وأكثر من 160 ألف مبنى تركي بما يضم 520 ألف شقة انهارت أو تضررت بشدة في الكارثة، وهي الأسوأ في تاريخ البلاد الحديث.

وقالت الإدارة في بيان إن نحو مليونين فروا من المنطقة التي تعرضت لأكثر من 11 ألف هزة ارتدادية منذ الزلزال الأول.

وقالت إنها أقامت أكثر من 350 ألف خيمة، مع إنشاء مدن من الخيام في 332 مكانا في جميع أنحاء المنطقة. وتم إنشاء مساكن من الحاويات في 162 مكانا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس الثلاثاء إن المنظمة ستدعم أنقرة في استجابتها للزلزال.

وقال غيرييسوس إن تركيا "تبذل قصارى جهدها" لكنها لا تزال بحاجة إلى دعم دولي لمساعدة الضحايا.