الديمقراطي والاتحاد  يتفقان على الجلوس مع المكونات الأخرى

" يجب ترك كيفية المشاركة في الانتخابات للمكونات وهم يقررون وسنكون داعمين لقرارهم  ."

أربيل (كوردستان 24 ) - اتفق الحزبان الرئيسان في إقليم كوردستان (الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني)، اليوم الأربعاء، 8 أذار على عقد اجتماعات ولقاءات مع المكونات الأخرى إضافة إلى باقي القوى والأحزاب السياسية للتباحث حول مسألة مقاعد الكوتا وقانون الانتخابات، وتفعيل عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في الإقليم.

وكان الحزبان عقدا  صباح اليوم اجتماعا في مقر المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني في مدينة أربيل للتباحث حول تفعيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في الإقليم.

وعقب الاجتماع الذي استغرق خمس ساعات من الزمن عقد رئيس كتلة الديمقراطي الكوردستاني في برلمان كوردستان زانا ملا خالد مع نظيره في الاتحاد الوطني زياد جبار مؤتمرا صحفيا تطرقا فيه إلى مخرجات ذلك الاجتماع.

وقال ملا خالد خلال المؤتمر الذي تابعته كوردستان 24 ، إن النقاط المشتركة بين الحزبين أكثر بكثير من النقاط الخلافية، مردفا بالقول إن معظم النقاط الخلافية على مسألة الانتخابات قد تم حلها في اجتماع اليوم.

وأضاف أنه "تقديراً لإرادة المكونات سنعقد خلال الأيام المقبلة اجتماعاً مع ممثليها للاطلاع على ارائهم وملاحظاتهم، وكذلك سنعقد اجتماعا مماثلا مع باقي القوى والأحزاب الكوردستانية للوقوف على رأيها بشأن تعديل قانون الانتخابات الذي يتعلق بسكان اقليم كوردستان كافة ولا يخص جهة أو حزب دون آخر".

وكان  محمود محمد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني ،قد صرح في وقت سابق  لوسائل الاعلام أن الموضوع الذي تم مناقشته بشكل مكثف هو موضوع المكونات .

وتابع محمد : " تباحثنا حول شكل وآلية مشاركة المكونات في انتخابات برلمان أقليم كوردستان وبحسب توصيات المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني نؤكد على أنه يجب أن لانكون أوصياء على أحد ونترك مسالة كيفية مشاركة المكونات لهم وهم يقررون ذلك وحينها سنكون داعمين لقرارهم  ."