البابا يخرج من المستشفى بعد ثلاثة أيام من العلاج

أربيل (كوردستان24)- بعد ثلاثة أيام من العلاج جراء إصابته بالتهاب الشعب الهوائية من المقرر أن يغادر البابا فرنسيس المستشفى السبت ويعود إلى الفاتيكان حيث يرأس قداس أحد الشعانين في اليوم التالي إيذانا ببدء احتفالات عيد الفصح.

والجمعة قام اليسوعي الأرجنتيني البالغ 86 عاما بزيارة مفاجئة إلى جناح أورام الأطفال في مستشفى جيميلي في روما حيث أحضر للأطفال بيض الشوكولا ومسابح وكتبا.

كما عمّد فرنسيس طفلا عمره بضعة أسابيع. في مقطع فيديو وصور نشرها الفاتيكان يظهر البابا مبتسما ومتكئا على مشاية، يكتب على ورقة ويرش ماء على رأس المولود.

قبل ساعات، أكد الفاتيكان أن البابا يغادر المستشفى السبت ويرأس قداس أحد الشعانين في ساحة القديس بطرس، بعد يومين من الشائعات الإعلامية. ويمثل هذا القداس بداية أسبوع الآلام الذي يسبق احتفالات عيد الفصح، أهم حدث في العام بالنسبة للكاثوليك.

وتحسنت سريعا الحال الصحية لأسقف روما الذي دخل المستشفى الأربعاء بعد صعوبات في التنفس، وقد عاود العمل الخميس.

المصدر: AFP