لجنة دولية تتهم الاسد باستخدام الكيماوي وواشنطن تدعو لمحاسبته

قال تقرير جديد للجنة تحقيق دولية إن القوات الحكومية السورية استخدمت الأسلحة الكيماوية مرتين على الأقل في العامين الماضيين.

K24 - اربيل

قال تقرير جديد للجنة تحقيق دولية إن القوات الحكومية السورية استخدمت الأسلحة الكيماوية مرتين على الأقل في العامين الماضيين.

ويمثل استخدام الرئيس السوري بشار الاسد للكيماوي خرقا لتعهداته السابقة بتدمير ترسانته من تلك الأسلحة. ووافقت سوريا في 2013 على تدمير جميع أسلحتها الكيماوية وفقا لاتفاق تم بوساطة موسكو وواشنطن.

واشار تحقيق اللجنة الذي استغرق عاما وأقرته الأمم المتحدة إلى أن القوات الحكومية السورية كانت مسؤولة عن هجمات بغاز الكلور في إدلب في إبريل نيسان 2014 ومارس آذار 2015.

وخلص التحقيق إلى أن تنظيم داعش استخدم غاز الخردل في مدينة مارع شمالي حلب في أغسطس آب 2015.

ومن المتوقع أن يناقش مجلس الأمن التقرير الأسبوع المقبل. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن نتائج التحقيق ستتاح للجميع عقب الاجتماع.

وفي المقابل دعا البيت الأبيض روسيا وإيران إلى المشاركة في جهود محاسبة الحكومة السورية على استخدام الأسلحة الكيماوية.

ت: م ي