رئيس حكومة كوردستان: نستذكر بإجلال ضحايا مجازر وادي باليسان وقرى شيخ وسانان ووادي خوشناوتي

وقصف النظام السابق قبل 36 عاماً منطقتي وادي باليسان وقرى شيخ وسانان ووادي خوشناوتي بالأسلحة المحرمة دولياً
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- استذكر رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد، القصف الكيميائي الذي نفذه النظام السابق، قبل أكثر من ثلاثة عقود، واستهدف خلاله مناطق وادي باليسان وقرى شيخ وسانان ووادي خوشناوتي في كوردستان.

وقصف النظام السابق قبل 36 عاماً منطقتي وادي باليسان وقرى شيخ وسانان ووادي خوشناوتي بالأسلحة المحرمة دولياً مما أودى بحياة ما لا يقل عن 260 مواطناً كوردياً وإصابة أكثر من 600 آخرين بجروح.

وكتب رئيس حكومة إقليم كوردستان على حسابه في تويتر: "نستذكر اليوم الذكرى السنوية الـ 36 لمقتل الآلاف من المواطنين الكورد، الذين قصفهم صدام حسين بالسلاح الكيميائي".

وأضاف "كانت تلك المذبحة هدفها الرئيسي ارتكاب إبادة جماعية، ولن تُنسى أبداً، ونشعر بالحزن بشأن أولئك الضحايا وعوائلهم، ونستذكر ذكراهم بإجلال وتقدير".

وبعد قصف طائرات النظام السابق لمنطقتي باليسان وقرى شيخ وسانان، تكررت الجريمة فيما بعد في مدينة حلبجة وغيرها من مدن كوردستان وسط صمت المجتمع الدولي.