عزت الشابندر: من المُعيب أن تنهار اتفاقات الكبار أمام مُزايدات العبث والبطولات الصبيانية

وأضاف رئيس الحكومة "من المؤسف وجود أيادٍ داخلية مشاركة في هذه المؤامرة".
السياسي العراقي المستقل عزت الشابندر
السياسي العراقي المستقل عزت الشابندر

أربيل (كوردستان 24)- أكد السياسي العراقي المستقل عزت الشابندر، يوم الجمعة 27 أيار 2023، أنه من المُعيب أن تنهار اتفاقات الكبار أمام مُزايدات العبثْ والبطولات الصبيانية.

وقال عزت الشابندر في تغريدة على تويتر: "الموازنة العامة ثوابت وطنية وتفاصيل لضمان وحدة البلاد والاستقرار السياسي وحقوق المواطن من شمال العراق إلى جنوبه".

وتابع "من المعيب أن تنهار اتفاقات الكبار والمواد الأساسية الموقعة بينهم أمام مزايدات العبث والبطولات الصبيانية الزائفة".

من جهتها، أكدت نائبة رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي إخلاص الدليمي، يوم الجمعة، أن عصائب أهل الحق التابعة لقيس الخزعلي، والاتحاد الوطني الكوردستاني، هم من عدلوا المواد المتعلقة بإقليم كوردستان في مشروع قانون الموازنة الاتحادية.

وكانت اللجنة المالية النيابية في البرلمان العراقي، صوتت الخميس، على بنود الموازنة العامة لسنة 2023، بعد إجراء التعديل على المادتين 13 و14 المتعلقتين بإقليم كوردستان.

وقالت إخلاص الدليمي في مقابلة مع كوردستان 24، "كان هناك اجتماع مقرر يوم الخميس للجنة المالية النيابية، وكان من المفترض أن لا تُناقش اللجنة المالية المواد المتعلقة بإقليم كوردستان، على اعتبار أنها أُجِّلت لوقت لاحق".

وأضافت "بعد أن دخلنا إلى قاعة الاجتماعات، تفاجأنا بأن المواد مصاغة ومهيئة ومقدمة كمقترح، من قِبل عصائب أهل الحق والاتحاد الوطني الكوردستاني".

واعتبر عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، في مقابلة سابقة مع كوردستان 24، أن "المقترحات المقدّمة لتعديل المادتين 13 و14، مررتها بعض الأطراف الشيعية بالأغلبية دون مناقشة".

مؤكّداً أن "تمرير المادتين يعد انتهاكاً للاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل، ومن المحتمل أن "تُنتَهك الاتفاقيات الأخرى في المستقبل، من ضمنها ملف النفط والغاز وغيرها من القضايا العالقة".

في غضون ذلك، أكدت حكومة إقليم كوردستان أن التغييرات التي أدخلها بعض أعضاء اللجنة المالية بمشروع قانون الموازنة "غير دستورية وتتنافى بوضوح مع الاتفاق الموقّع" بين أربيل وبغداد.

وقالت في بيانٍ لها، يوم الجمعة، "تشكّل التغييرات مخالفة لمبادئ اتفاق حكومة إدارة الدولة وتتناقض مع جوهر المنهاج الوزاري الذي صوّت عليه مجلس النواب".

من جانبه، قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، إن "التغييرات التي أُدخلت على حصة إقليم كوردستان في الموازنة الاتحادية، تعد خيانة وظلماً ومؤامرة حيكت ضد إقليم كوردستان، لكننا سنواجه هذا التآمر بكل السبل، ولن ندعه يمضي".

وأضاف رئيس الحكومة "من المؤسف وجود أيادٍ داخلية مشاركة في هذه المؤامرة، والأسوأ من ذلك، أنهم يعدّون تقليص صلاحيات إقليم كوردستان نجاحاً لهم، لكننا نطمئنكم بأن هذه ليست سوى محاولة يائسة، ولن تنجح".