رئيس الفلبين يشتم اوباما ويصفه بـ"ابن العاهرة"

الغى الرئيس الامريكي باراك اوباما اجتماعا مع نظيره الفلبيني رودريغو ديوترتي في لاووس بعد ان وصفه بأنه "ابن عاهرة".

K24 – اربيل

الغى الرئيس الامريكي باراك اوباما اجتماعا مع نظيره الفلبيني رودريغو ديوترتي في لاووس بعد ان وصفه بأنه "ابن عاهرة".

واعلن مسؤولون امريكيون ان الرئيس اوباما كان ينوي مباحثة مسألة القتل بدون محاكمة بشأن قضايا الاتجار بالمواد المخدرة.

ورد عليه ديوترتي بالقول: "إذا فعل "ابن العاهرة" ذلك فإنني سأشتمه".

ويقود الرئيس الفلبيني حملة لمكافحة المخدرات منذ توليه الحكم في يونيو حزيران والتي قتل فيها 2400 مشتبه بانهم مدمنون او مروجون للمخدرات وقد اقر ديوترتي قتل مروجي المخدرات بهدف تنظيف البلاد.

وقال: "ستتواصل حملة مكافحة المخدرات، سيموت الكثرون، وسيقتل الكثيرون إلى أن تنظف الشوارع منهم، ستتواصل الحملة، حتى يقتل آخر مروج للمخدرات".

وأضاف أنه لا ينبغي لأوباما ألا يسيء الأدب معه.

وقد سافر أوباما إلى لاووس الاثنين لحضور قمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، بعد مشاركته في قمة الدول العشرين في هانغجو بالصين.

ورد أوباما أن ديوترتي "رجل مثير للاهتمام" وأنه طلب من مساعديه "البحث ما إذا كان الوقت مناسبا لإجراء حديث بناء ومثمر معه".

وقال برايس بعدها إن الوقت غير مناسب، وإن أوباما سيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي.

ونددت الأمم المتحدة مرارا بسياسات ديوترتي، واعتبرتها انتهاكا لحقوق الإنسان، وتعرض الرئيس الفلبيني لانتقادات كنيسة الروم الكاثوليك.

ت: س أ