إقليم كوردستان وإيران يفتتحان بوابة "شوشمه" أمام المسافرين

تقع بوابة "شوشمه" من جانب إقليم كوردستان، في قرية "تويلة" على بُعدِ نحو 32 كيلو متراً عن مركز محافظة حلبجة
بوابة شوشمه الحدودية
بوابة شوشمه الحدودية

أربيل (كوردستان 24)- افتُتِح اليوم الثلاثاء بشكلٍ رسمي، بوابة "شوشمه" الحدودية بين إقليم كوردستان وإيران أمام الأشخاص، بعد أن كانت مخصصة لحركة التجارة فقط.

جاء ذلك، بعد سلسلة اجتماعات أُجريت بين حكومة إقليم كوردستان ومسؤولين إيرانيين في فتراتٍ سابقة.

وقالت مراسلة كوردستان 24، إن البوابة الحدودية افتُتِحت في مراسيم رسمية حضرها محافظ حلبجة ومسؤولون إيرانيون.

وتقع بوابة "شوشمه" من جانب إقليم كوردستان، في قرية "تويلة" على بُعدِ نحو 32 كيلو متراً عن مركز محافظة حلبجة.

بينما من جانب إيران، فتقع البوابة التي ستسمح بتنقّل الأشخاص من الجانبين، في بلدة "نوسود" التابعة لمدينة "باوا" بمحافظة كرمانشاه.

ويربط إقليم كوردستان بإيران عبر معبرين اثنين، هما (باشماغ وحاج عمران)، وأخرى شبه رسمية هي (كيلي وسيرانبن وتويلة).

فأما منفذ باشماخ الحدودي المخصص لتنقّل الأشخاص والتجارة، فيقع في قضاء بنجوين بمحافظة السليمانية، وتقابله في الجانب الإيراني، محافظة كوردستان.

 وأما منفذ حاج عمران والذي يستخدم للتجارة وحركة الأشخاص، يقع في ناحية حاج عمران شمال شرقي أربيل، والمجاورة لمحافظة أذربيجان الغربية.