خوشناو: فتح بوابة جديدة بين إقليم كوردستان وإيران سيُعزّز مستوى العلاقات

فتح معبر كلاشين في المستقبل القريب بقضاء سيدكان التابع لإدارة سوران المستقلة، سيعزّز العلاقات الثنائية
محافظ أربيل خلال المؤتمر الصحفي مع محافظ أورمية
محافظ أربيل خلال المؤتمر الصحفي مع محافظ أورمية

أربيل (كوردستان 24)- أكّد محافظ أربيل أوميد خوشناو، اليوم الأحد، أن جميع العلاقات التجارية بين إقليم كوردستان وإيران ستعزّز حركة التجارة بينهما.

وقال خلال مؤتمرٍ صحفي مشترك مع محافظ أورمية محمد صادق معتمدیان، في معبر حاج عمران، إن العلاقات التجارية بين إقليم كوردستان وإيران ستزيد من مستوى الإيرادات بين الطرفين، وتوفّر المزيد من التسهيلات للتجار.

يأتي ذلك، على هامش زيارة وفدٍ إيراني من محافظة أورمية إلى معبر حاج عمران الحدودي الدولي بأربيل، لمناقشة إمكانية فتح معبر جديد مع إقليم كوردستان.

وكان في استقبال الوفد- الذي ترأّسه محافظ أورمية محمد صادق معتمدیان- محافظ أربيل أوميد خوشناو ومشرف الإدارة المستقلة في سوران هلكورد شيخ نجيب.

وأشار خوشناو إلى أن إقليم كوردستان يؤكّد على أهمية الجمهورية الإسلامية الإيرانية كدولةٍ مجاورة، معتبراً في الوقت ذاته أن تطوير العلاقات على جميع المستويات والمجالات "سيعود بالنفع على الطرفين".

وقال: "إن فتح معبر كلاشين في المستقبل القريب بقضاء سيدكان التابع لإدارة سوران المستقلة، سيعزّز العلاقات الثنائية".

وأشار خوشناو إلى أن فتح المعبر الجديد "سيكون له تأثير على إقليم كوردستان وإيران، من ناحية استخدامه في جميع مجالات السياحة والتجارة والاقتصاد والثقافة والبعثات الأكاديمية على مستوياتٍ عالية".

في غضون ذلك، أكّد محافظ أربيل أن وفداً سياحياً إيرانياً سيزور إقليم كوردستان ويلتقي يحكومته، بهدف الترويج للسياحة بين البلدين.

وأوضح أن الجانبان اتفقا على أن الحركة التجارية بين البلدين، إضافة إلى النقل البري، يجب أن تشمل أيضاً الرحلات الجوية المباشرة بين أربيل وأورمية.