شيخ نجيب: عدد الحجاج الإيرانيين عبر "حاج عمران" ارتفع عن العام الماضي

هلكورد شيخ نجيب
هلكورد شيخ نجيب

أربيل (كوردستان 24)- أوضح المشرف على إدارة سوران المستقلة، هلكورد شيخ نجيب، أن إقليم كوردستان سيستقبل الحجاج الإيرانيين للسنة الثانية على التوالي عبر بوابة حاج عمران الدولية.

وقال شيخ نجيب في حديثٍ لـ كوردستان 24، "العام الماضي كان تجربة أولى لإقليم كوردستان بخصوص استقبال الزوار الإيرانيين المتوجّهين إلى كربلاء العراقية".

وأضاف: "خلال زيارتنا الأخيرة لإيران، التقينا بوزير الداخلية الإيراني ومحافظ أورمية، اللذين شكرا حكومة إقليم كوردستان على ترحيبها بالحجاج خلال العام الماضي".

وأكّد شيخ نجيب أن حكومة الإقليم أجرت كامل استعداداتها لاستقبال الحجاج بشكلٍ أفضل عن العام الماضي، مشيراً إلى أنها تلافت النواقض والعقبات التي ظهرت في العام الفائت.

ولفت إلى أن الحكومة شكّلت عدة لجان لاستقبال الحجاج بهدف تسيير أمورهم دون صعوبات، مثل لجنة الصحة- الاستقبال- الأمن والأسايش.

وقال شيخ نجيب: "أعداد الحجاج كان مرتفعاً مقارنة بأعدادهم في العام الماضي، والزوار راضون عن الخدمات المقدّمة بشكلٍ أفضل عن السابق".

وأضاف: "هذا العام قمنا بتسريع العمل في معبر حاج عمران من خلال نشر مزيد من الموظفين وزيادة المحطات".

وتابع: "قمنا ببناء محطتين رئيسيتين، واحدة عند بوابة حاج عمران لدى وصول الحجاج ليتمكنوا من أخذ قسطٍ من الراحة، والأخرى في أربيل".

كما أشار شيخ نجيب إلى وجود محطتين أخريين، واحدة في "كاني مارانه"، والثانية في آخر نقطةٍ حدودية لإقليم كوردستان.

وزاد: "قمنا بتوفير الطعام وأماكن للإقامة وحافلات نقل الحجاج بالتعاون مع مؤسسة بارزاني الخيرية التي تلعب دوراً رئيسياً في تقديم المساعدة لزوار أربعينية الحسين".

وكان وفدٌ إيراني رفيع المستوى وصل اليوم السبت، إلى معبر حاج عمران الدولي بإقليم كوردستان، يضمُّ نائب وزير الداخلية الإيراني ومحافظ أورمية، للاطلاع على استعدادات زيارة الحجاج الإيرانيين إلى كربلاء للمشاركة في أربعينية الإمام الحسين.

وأشاد نائب وزير الداخلية الإيراني ورئيس المؤسسات المقدسة الإيرانية، سيد محمد مير أحمدي، بالجهود التي يبذلها إقليم كوردستان لتسهيل زيارة حجاج أربعينية الإمام الحسين عبر بوابة حاج عمران الحدودية.

ووجّه مير أحمدي خلال حديثٍ لـ كوردستان 24، الشكر إلى حكومة الإقليم على المساعدات والجهود التي قدمتها لتسهيل مرور الحجاج الإيرانيين الراغبين بزيارة كربلاء.

ويوافق العشرين من شهر صفر، من كل عام، مرور 40 يوماً على مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة كربلاء على يد جيش عبد الله بن زياد.

وتحوّلت أربعينية الحسين إلى حدثٍ سنوي يحييه ملايين الشيعة حول العالم، من خلال زيارة قبر الحسين في مدينة كربلاء العراقية.

وشارك في الأربعينية عام 2022، أكثر من 20 مليون شخص، بينهم 15 مليون عراقي، و5 ملايين أجنبي من نحو 80 دولة، غالبيتهم قدموا من إيران.