ألمانيا تُرحّل آلاف الأشخاص عن أراضيها في 6 أشهر

أربيل (كوردستان 24)- وصل عدد الأشخاص الذين رحّلتهم ألمانيا عن أراضيها خلال النصف الأول من عام 2023، إلى 7861 شخصاً، بارتفاعٍ بلغت نسبته نحو 27%. 

وقالت وزارة الداخلية الألمانية، ردّاً على استجوابٍ من حزب اليسار، إن من بين الأشخاص المرحّلين 1664 امرأة و1375 قاصراً.

ووفقاً للداخلية الألمانية، فإن أكثر المرحّلين يتحدّرون من جورجيا (705 أشخاص) تلاهم مواطنو مقدونيا الشمالية (665 شخصاً) ثم الأفغان (659 شخصاً) ثم الأتراك (525 شخصاً).

وعلى الأشخاص الذين رُفِض طلب لجوئهم أو الذين انتهت صلاحية تأشيرتهم أو تصريح الإقامة الخاص بهم، مغادرة الأراضي الألمانية.

وتلتزم السلطات المختصة بشؤون الأجانب بترحيلهم في حال عدم مغادرتهم طوعاً، إلا في حال وجود موانع كالإصابة بمرض أو غيرها من الأعذار، وفق تقريرٍ لموقع (DW).

لكن هذا الإجراء غالباً ما يفشل، ففي النصف الأول من العام الحالي تم تسجيل 520 محاولة ترحيلٍ فاشلة،  أكثرها بسبب مقاومة الأشخاص المعنيين ورفض الطيارين أو شركات الطيران ورفض الشرطة الاتحادية.

من جانبها، انتقدت المتحدثة باسم حزب اليسار لشؤون اللجوء، كلارا بونغر، ارتفاع عدد المرحلين وقالت:

"في الغالب يُجبر أشخاص تحت التهديد أو استخدام القوة على العودة إلى أماكن يواجهون فيها خطر الحرب والفقر المدقع وانعدام الآفاق"، واصفاً ذلك بـ "التصرف غير المسؤول".

في سياقٍ متصل، زاد عدد الأشخاص الذين غادروا ألمانيا بشكلٍ طوعي، وبلغت أعدادهم 4892 شخصاً بتمويل من الحكومة الاتحادية، و 2309 شخصاً بتمويل من الولايات الاتحادية والسلطات المحلية.

في غضون ذلك، أُعيد 2186 شخصاً دخلوا البلاد بشكلٍ غير قانوني مباشرة إلى الحدود في الأشهر الستة الأولى من هذا العام.