محافظة أربيل تقترح إعادة النظر في أسعار الكهرباء بالمجمّعات السكنية

"ما يُقلق المواطنين، هو أن أسعار الكهرباء في المجمّعات السكنية تعادل أسعارها في الأسواق والأماكن التجارية"
مجمّع سكني في أربيل- تعبيرية
مجمّع سكني في أربيل- تعبيرية

أربيل (كوردستان 24)- اقترح مجلس محافظة أربيل على وزارة الكهرباء بإقليم كوردستان إعادة النظر في أسعار التيار الكهربائي في المجمّعات السكنية.

وقال رئيس مجلس المحافظة علي رشيد، إنهم ركّزوا في اجتماعهم اليوم الأربعاء، على مناقشة نظام الدفع المسبق، فضلاً عن كمية الكهرباء الموردة إلى أربيل ودهوك والسليمانية.

وأكّد رشيد على أن الدفع المسبق، نظام جيد واختُبِر سابقاً في الأسواق، وحققت هذه التجربة نجاحاً كبيراً حتى الآن.

وقال: ما يُقلق المواطنين، هو أن أسعار الكهرباء في المجمّعات السكنية تعادل أسعارها في الأسواق والأماكن التجارية، وارتفاع التسعيرة من 18 دينار إلى 180 ديناراً.

وأشار رشيد، إلى أن مجلس المحافظة "لا يمكنه رفض مشاريع الوزارات، لأن ذلك ليس من صلاحياته، ووفق القانون لدى الوزارات صلاحية اقتراح مشاريع بديلة في حال عدم الموافقة".

ولفت رئيس مجلس محافظة أربيل، إلى أنهم "سيعرضون على وزارة الكهرباء مقترحين اثنين، الأول إعادة النظر في أسعار الكهرباء في المجمّعات السكنية، لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين".

والثاني، على وزارة الكهرباء اختبار الطلب على المستوى الموسمي وتطبيقه في كافة محافظات الإقليم قبل تاريخ 15/9/2023.

إلى ذلك، أعرب رشيد عن عدم وجود مشكلة في تزويد محافظتي السليمانية ودهوك بمزيدٍ من التيار الكهربائي.

لكنه نوّه إلى أن مواطني أربيل لا يمكنهم دفع 6000 دينار عن كل أمبير شهرياً، في الوقت الذي يدفع مواطنو دهوك والسليمانية بين 1000 و2000 دينار، لذلك لابد أن تكون الأسعار موحّدة.

وتعمل حكومة إقليم كوردستان على تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية من خلال تفعيل نظام الدفع المسبق على مدار 24 ساعة تدريجياً.

يأتي ذلك، في ظل جهود التشكيلة الوزارية التاسعة في الإقليم وسعيها لتوفير الطاقة الكهربائية بشكلٍ مستمر في عموم كوردستان، والقضاء على ضوضاء المولدات والمحافظة على البيئة.

وبلغ عدد مشتركي الدفع المسبق 55 ألفاً، منهم 40 ألفاً ضمن نظام التكلفة العالية، و5000  ضمن نظام التكلفة المنخفضة، و 10 آلاف مشترك تجاري.

وبحسب الموقع الرسمي لحكومة كوردستان، فإن هذا النظام ساهم في خفض استهلاك الطاقة الكهربائية من 34 ميكاواط إلى 27 ميكاواط في 19 مدينة سكنية بمحافظة أربيل وحدها.