التحالف الدولي: العنف في شمال شرق سوريا لا بد أن يتوقف

أربيل (كوردستان 24)- دعا التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش الخميس، إلى وضع نهاية للاشتباكات في شمال شرق سوريا، حيث تخوض قوات سوريا الديمقراطية، قتالا دمويا مع عشائر عربية.

وفي بيان صادر عن قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب، أكدت قوات التحالف "مجدداً الالتزام بدعم قوات سوريا الديمقراطية في الهزيمة الدائمة لداعش". 

وأفاد البيان، ان قوات التحالف "تراقب الأحداث عن كثب في شمال شرق سوريا"، مضيفة "لا نزال نركز على العمل مع قوات سوريا الديمقراطية لضمان الهزيمة الدائمة لداعش، دعماً للأمن والاستقرار الإقليميين". 

وأضاف بيان عملية العزم الصلب أن "الانحرافات عن هذا العمل المهم تؤدي إلى عدم الاستقرار وتزيد من خطر عودة ظهور داعش". 

ودعا التحالف إلى "وقف العنف في شمال شرق سوريا، وعودة الجهود إلى إحلال السلام والاستقرار في شمال شرق سوريا، خالية من تهديد داعش". 

وفي يوم الأحد 27 آب أغسطس، اندلعت اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع الولايات المتحدة وبعض وجهاء العشائر العربية عندما اعتقلت القوة أحمد الخبيل، المعروف باسم أبو خولة، قائد مجلس دير الزور العسكري المرتبط بقوات سوريا الديمقراطية، وأربعة من زملائه في الحسكة شمال شرق سوريا.