شيرواني: زيارة وفد كوردستان إلى بغداد جاءت في توقيتٍ مهمٍ للغاية

تهدف زيارة الوفد الكوردستاني إلى إجراء مناقشات مع الحكومة الاتحادية بشأن رواتب موظفي الإقليم ومستحقاته المالية من الموازنة العامة.
كوفند شيرواني
كوفند شيرواني

أربيل (كوردستان 24)- أكّد الخبير السياسي والاقتصادي، كوفند شيرواني، أن زيارة رئيس الوزراء مسرور بارزاني والوفد الرفيع المرافق له إلى بغداد "جاءت في توقيتٍ مهمٍ للغاية".

معتبراً أن المفاوضات بين أربيل وبغداد "وصلت لمراحل متقدمة".

وأجرى وفدٌ من حكومة إقليم كوردستان، الخميس، زيارة إلى العاصمة بغداد، برئاسة رئيس وزراء الإقليم مسرور بارزاني، ونائبه قوباد طالباني.

وعقد الوفد سلسلة لقاءات مع المسؤولين العراقيين وقادة الأحزاب السياسية، أثمرت عن نتائج إيجابية.

وقال شيرواني في حديثٍ لـ كوردستان 24، إن من مصلحة الحكومتين (إقليم كوردستان والعراقية) حل القضايا العالقة بينهما وعدم إطالة أمدها.

وتهدف زيارة الوفد الكوردستاني إلى بغداد، إلى إجراء مناقشات مع الحكومة الاتحادية بشأن رواتب موظفي الإقليم ومستحقاته المالية من الموازنة العامة.

ولفت الخبير السياسي إلى أن هناك مشاكل كثيرة بين أربيل وبغداد تحتاج لحلول.

مشيراً إلى وجود أطرافٍ عراقية "لا تريد حلّها"، في الوقت ذاته تطالب حكومة كوردستان بعدم انتهاك حقوقها الدستورية.

وقال شيرواني: أوفى الإقليم بكافة التزاماته، ويجب على الحكومة العراقية أيضاً الالتزام بالاتفاقيات المبرمة وعدم انتهاك حقوق كوردستان.

وأضاف: يبدي الإقليم استعداده لتسليم كميات النفط التي تطلبها بغداد، لكن الحكومة الاتحادية لا تستطيع تصدير الكميات النفطية أو تكريرها في المصافي المحلية.

وضم وفد إقليم كوردستان إلى بغداد، رئيس الوزراء مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني، ووزير المالية والاقتصاد آوات الشيخ جناب، ورئيس ديوان مجلس الوزراء أوميد صباح، وسكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم.

وأجرى الوفد 14 لقاءً، في مقدمتها مع رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني، ورئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

كما التقى الوفد مع رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر، ورئيس ائتلاف الوطنية إياد علاويز

إضافةً للقاءٍ مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، وختم الوفد سلسلة لقاءاته مع الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أكد في مؤتمرٍ صحفي، إنهم قدموا مقترحين للحكومة الاتحادية لمعالجة مشكلة رواتب موظفي الإقليم.

مشيراً إلى أنهم بانتظار اجتماع مجلس الوزراء العراقي يوم الأحد المقبل للبت في صرف رواتب موظفي الإقليم.