خالد شواني: متفائلون بأن الحكومة الاتحادية ستتخذ قراراً إيجابياً بشأن المستحقات المالية للإقليم

وأشار إلى أن "اجتماع اليوم سيبحث جُملةً من القضايا، من بينها المُقترحات المُقدمة من وفد حكومة إقليم كوردستان".
وزير العدل العراقي خالد شواني
وزير العدل العراقي خالد شواني

أربيل (كوردستان 24)- أعرب وزير العدل العراقي خالد شواني، الأحد، عن تفاؤله بأن مجلس الوزراء الاتحادي سيتخذ قراراً إيجابياً في اجتماعه المقرر اليوم بشأن المستحقات المالية لإقليم كوردستان، مشيراً إلى أن "القوى السياسية العراقية لا تُمانع إرسال المستحقات المالية" للإقليم.

وقال خالد شواني في تصريح لـ كوردستان24، إن "مجلس الوزراء العراقي سيعقد اجتماعه الاعتيادي اليوم الأحد في الساعة الواحدة بعد الظهر"، لافتاً إلى "تقديم موعد الاجتماع عدة أيام، بسبب الزيارة المُقررة لرئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

وأشار إلى أن "اجتماع اليوم سيبحث جُملةً من القضايا، من بينها المُقترحات المُقدمة من وفد حكومة إقليم كوردستان إلى رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني، والقوى السياسية العراقية، لإرسال المستحقات المالية لإقليم كوردستان".

وأعرب شُواني عن "تفاؤله بأن مجلس الوزراء الاتحادي سيتخذُ قراراً إيجابياً في اجتماعه المقرر اليوم بشأن المستحقات المالية لإقليم كوردستان"، مضيفاً: "منذ عدة أيام نُجري محادثاتٍ مع الوزراء والأطراف السياسية العراقية، وأعتقد أن القرار سيكون في مصلحة الجميع".

وأضاف: "رغم أن قرار إرسال المستحقات المالية لإقليم كوردستان ليس محصوراً بيد رئيس الوزراء فقط، بل يجب أن يصوت عليه غالبية أعضاء المجلس، لكنني أعتقد أن الجميع متفق على قرار إرسالها".

ومن المُقرر أن يعقد مجلس الوزراء العراقي اليوم الأحد اجتماعاً برئاسة محمد شياع السوداني للبتِّ بمقترحات وفد حكومة كوردستان بشأن إرسال رواتب موظفي الإقليم.

وأجرى وفدٌ من حكومة إقليم كوردستان، الخميس، زيارة إلى العاصمة بغداد، برئاسة رئيس وزراء الإقليم مسرور بارزاني، ونائبه قوباد طالباني.

واقترح وفد حكومة الإقليم على بغداد إرسال مبلغ 800 مليار دينار شهرياً، عن شهر يوليو تموز الماضي لغاية ديسمبر كانون الأول المقبل من عام 2023.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أشار في مؤتمرٍ صحفي، الخميس، أنهم قدموا مُقترحين للحكومة الاتحادية لمُعالجة مشكلة رواتب موظفي الإقليم، لافتاً إلى أنهم بانتظار اجتماع مجلس الوزراء العراقي يوم الأحد المقبل للبت في صرف رواتب موظفي الإقليم.

وكان هدف زيارة الوفد الكوردستاني إلى بغداد، إجراء مناقشات مع الحكومة الاتحادية بشأن رواتب موظفي الإقليم ومستحقاته المالية من الموازنة العامة.

وضم الوفد، رئيس الوزراء مسرور بارزاني ونائبه قوباد طالباني، ووزير المالية والاقتصاد آوات الشيخ جناب، ورئيس ديوان مجلس الوزراء أوميد صباح، وسكرتير مجلس الوزراء آمانج رحيم.

وأجرى الوفد 14 لقاءً، في مقدمتها مع رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني، ورئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

كما التقى مع رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر، ورئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي.

إضافةً للقاءٍ مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض. وختم الوفد سلسلة لقاءاته مع الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي.