مثنى أمين: بسبب الفساد في وزارة الداخلية العراقية أصبحت طباعة جوازات السفر مشكلة كبيرة

اربیل (كوردستان24) – قال مثنى أمين، زعيم كتلة الاتحاد الإسلامي في البرلمان العراقي، إن طباعة جوازات السفر أصبحت مشكلة كبيرة بسبب الإهمال والفساد في وزارة الداخلية العراقية.

وزار مثنى  أمين مكتب الجوازات في حلبجة اليوم الاثنين ،وكشف  في مؤتمر صحفي إن عشرات الآلاف من الأشخاص في المحافظات العراقية وإقليم كوردستان تقدموا بطلبات للحصول على جوازات سفر ولكن للأسف بسبب الإهمال والفساد في وزارة الداخلية العراقية، الناس ينتظرون تسعة أشهر للحصول على جوازات السفر.

وأضاف "عدم الكفاءة والفساد في وزارة الداخلية العراقية خلقا هذه المشاكل،مشيرا لا أقصد وزيرا أو شخصا بعينه، لكن الموجود هو نظام للعراق كله".

"وتابع من العار أن يتمكن مواطنو الصومال وأفغانستان وجميع الدول التي تعاني من أكبر أزمة من الحصول على جواز سفر في أسبوع، لكن في دولة غنية مثل العراق ينتظر مواطنوها تسعة أشهر وعشرة أشهر.

واكد  أمين أنهم سيكونون على تواصل مع الأطراف المعنية لحل قضية حلبجة وكافة المحافظات الأخرى.