بعد تشييد 13 سداً جديداً.. ارتفاع مخزون الثروة المائية في إقليم كوردستان

بعد تشييد 13 سداً جديداً.. ارتفاع مخزون الثروة المائية في إقليم كوردستان
بعد تشييد 13 سداً جديداً.. ارتفاع مخزون الثروة المائية في إقليم كوردستان

أربيل (كوردستان 24)- سعت الحكومة التاسعة لإقليم كوردستان منذ بداية تشكيلها في عام 2019 إلى زيادة كميات المياه في جميع مناطق الإقليم، ولهذا الغرض أولت اهتماماً كبيراً ببناء السدود والبحيرات، فبالإضافة إلى تشييد 17 سداً، هناك أكثر من 553 مليار دينار مُخصصة لبناء سدود وبحيرات أخرى جديدة.

وفي هذا السياق، أكد المدير العام للسدود في إقليم كوردستان عبدالرحمن خاني، لدائرة الإعلام والمعلومات: أن "هناك 21 سداً في إقليم كوردستان، ويستخدم اثنان منها، وهما  سدّا دوكان ودربندخان لتوليد الطاقة الكهربائية"، مضيفا: "أن هناك خُططاً لتركيب محطات كهرومائية على سدي باوەنوور ومەنداوە"، مشيراً إلى "أن المحطات الكهرومائية مُخصصة لجميع السدود الكبرى".

ويشار إلى أنه في المحافظات الثلاث، أربيل والسليمانية ودهوك والإدارة الذاتية لگەرميان، تم بناء 18 سداً بطاقة تخزينية تصل إلى 80.756 مليون متر مكعب من المياه، 5 منها في محافظة أربيل، وهي سدود (جەلي، دێگەلە، حەمامۆك، كۆدەڵە وچەمرگە)، و 4 أخرى في السليمانية، وهي سدود (شێوەسوور، وهەشەزين، وچەمي سمۆرك ودێوانە)، وسدين في محافظة دهوك، وهما (بێدۆهی، وخەنەس)، إلى جانب 7 سدود أخرى ضمن حدود الإدارة الذاتية لگەرميان، وهي سدود ( باوەشاسوار، حسن كەنووش، هەڕاوە، قادر كەرەم، وتوورەجار).

وبلغت تكلفة إنشاء 14 سداً منها، حوالي 108 مليارات و68 مليوناً و286 ألفاً و798 ديناراً، فيما بلغت تكلفة السدود الأربعة الأخرى 21 مليوناً و134 ألفاً و694 دولاراً.

ومن بين السدود الـ 18 التي تم إكمال بنائها، هناك 4 منها كانت ضمن المشاريع التي وضعتها ونفذتها الحكومة التاسعة، وهي سدود چەمرگە في أربيل، ودێوانە في السليمانية، وخەنەس في دهوك، وتوورەجار في حدود گەرميان، وبلغت تکلفة إنشاء تلك السدود 45 مليار و55 مليوناً و779 ألفاً و650 ديناراً وبطاقة تخزينية تصل إلى 29.1 مليون متر مكعب من المياه.

وقد باشرت الحكومة التاسعة للإقليم، إضافة إلى تخصيص الأموال المطلوبة لإنجاز السدود غير المكتملة، ببناء سدود أخرى في أجزاء مختلفة من الإقليم، حيث أن هناك 13 سداً، معظمها وصلت إلى مراحلها النهائية، بطاقة تخزينية تناهز 269 مليون متر مكعب من المياه في الإقليم.

ويشير عبد الرحمن خاني قائلاً "نحاول الانتهاء من بناء 14 سداً هذا العام حتى نتمكن من خزن مزيدٍ من المياه".

و4 من تلك السدود في محافظة أربيل، و3 في السليمانية، و2 في دهوك، و2 في حدود گەرميان، و3 في المناطق الكوردية خارج حدود إدارة الإقليم، وخصص لها مبلغ إجمالي قدره 553 ملياراً و924 مليوناً و726 ألفاً و917 ديناراً.

وتجدر الإشارة إلى أن حكومة الإقليم أنفقت 21 ملياراً و743 مليوناً و669 ألفاً و96 ديناراً على تصميم 41 سداً، و645 ألفاً و139 دولاراً على إنشاء وتصميم 6 سدود أخرى، ليستفيد جميع سكان إقليم كوردستان من المياه التي تعد ثروة ورصيداً استراتيجياً مُهماً.

وما يستحق الإشارة هنا هو أنه في السابق كانت مياه السدود والبحیرات تستخدم لأغراض ري المحاصيل الزراعية وتوفير مياه الشرب فقط، ولكن مع تزايد الحاجات البشرية، باتت تستخدم لأغراض أخرى كثيرة، خاصة في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية والصناعة والسياحة، وكما أشار المدير العام للسدود إلى أن "جزءاً آخراً من السدود الصغيرة تُخصص لأغراض الري وتوفير المياه العذبة.