الرئيس الصيني: سنعمل مع مصر لتحقيق الاستقرار في المنطقة

أربيل (كوردستان24)- أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ لرئيس الوزراء المصري الخميس أن بكين تأمل في العمل مع بلاده لتحقيق "مزيد من الاستقرار" في الشرق الأوسط، في أوج نزاع بين إسرائيل وحماس في المنطقة، كما ذكرت قناة التلفزيون الصينية الرسمية "سي سي تي في".

وقال شي لمصطفى مدبولي خلال اجتماع في بكين إن "الصين مستعدة لتعزيز التعاون مع مصر (...) وجلب المزيد من اليقين والاستقرار إلى المنطقة والعالم".

ونقل التلفزيون عن شي قوله إن "الصين ومصر بلدان صديقان يتشاركان الأهداف ذاتها ويثقان ببعضهما البعض وهما شريكان جيّدان يعملان معا من أجل التنمية والازدهار المشترك".

وأضاف شي "حاليا، يمر الوضع الدولي والإقليمي بتغيّرات عميقة ومعقّدة ويشهد العالم تغيّرات سريعة لا مثيل لها منذ قرن".

وتابع أن بكين ترغب أيضا بالعمل مع القاهرة "لحماية الإنصاف الدولي بشكل مشترك والعدالة والمصالح المشتركة للبلدان النامية".

منذ بدأت الأعمال العدائية بين إسرائيل وحماس هذا الشهر، أبقت مصر حدودها مع غزة مغلقة بالمجمل، فيما يتدهور الوضع الإنساني في القطاع.

لكن القاهرة ذكرت الخميس بأنها ستسمح بمرور المساعدات الإنسانية عبر معبر رفح.

تعززت العلاقات بين الصين ومصر في الشهور الأخيرة فيما يرتقب بأن تنضم القاهرة رسميا إلى مجموعة بريكس للاقتصادات الناشئة اعتبارا من العام القادم.

وقال شي "تهنّئ الصين مصر على انضمامها إلى آلية التعاون في بريكس وتعتقد بأن ذلك سيعطي تعاون بريكس زخما جديدا".