البابا فرنسيس يوجّه نداءً لإنهاء القتال بين إسرائيل وحماس

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

أربيل (كوردستان 24)- دعا بابا الفاتيكان إسرائيل وحركة حماس إلى إنهاء القتال الدائر بينهما منذ 15 يومياً، والسماح بإيصال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وقال البابا فرنسيس بعد صلاة التبشير الملائكي في ساحة القديس بطرس في روما، اليوم الأحد:  "الحرب هزيمة على الدوام، إنها تدمير للأخوَّة الإنسانية. أيها الإخوة توقَّفوا، توقّفوا!".

وجدّد البابا البالغ من العمر 86 عاماً نداءه لاستمرار السماح بوصول المساعدات الإنسانية وإطلاق سراح الرهائن.

وتابع "أفكر في الوضع الإنساني الخطير في غزة ويحزنني أن المستشفى الأنغليكاني ورعية الروم الأرثوذكس قد تعرّضا للقصف أيضاً في الأيام الأخيرة".

وقال: "سنعيش ساعة صلاة لكي نطلب السلام في العالم" وذلك مساء الجمعة المقبل في 27 تشرين الأول في كاتدرائية القديس بطرس. 

وأفرجت حماس الجمعة عن رهينتين أميركيتين من بين نحو 200 شخص خطفتهم في 7 تشرين الأول ونقلتهم إلى غزة، مشيرة إلى أنها يمكن أن تفرج عن المزيد. 

وقُتِل أكثر من 1400 شخص في إسرائيل، منذ هجوم حركة حماس غير المسبوق على إسرائيل في السابع من تشرين الأول أكتوبر، معظمهم مدنيون، إضافةً لأسر أكثر من مئتي آخرين.

في المقابل، قُتِل 3785 شخصاً على الأقل معظمهم من المدنيين، في قصفٍ على قطاع غزة، وفق وزارة الصحة التابعة لحركة حماس.