مستشار بايدن: إطلاق سراح المحتجزين لدى حماس مهم لوقف القتال

الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن

أربيل (كوردستان 24)- اعتبر بريت ماكغورك كبير مستشاري الرئيس الأميركي جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط أن إطلاق سراح المحتجزين لدى حماس، سيؤدي إلى زيادة توصيل المساعدات الإنسانية وتوقف مؤثر للقتال في غزة.

وأضاف خلال حضور قمة حوار المنامة الأمني في البحرين، اليوم السبت، "عندما يطلق سراح المحتجزين ستشهدون تغيراً واضحاً"، وفق رويترز.

يأتي ذلك، في وقتٍ نفى رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، أن يكون هناك صفقة لتبادل الأسرى مع حركة حماس.

مشدداً على أن إسرائيل "لن توقف إطلاق النار دون تحرير الأشخاص الذين اختطفتهم كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري لحماس".

وقال هنغبي في ندوةٍ صحفية: تصدينا لضغوط دولية كبيرة تطالب بوقف إطلاق النار.

مشيراً أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لم يسمح بذلك".

وأعلن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي أن تل أبيب "لن تسمح بإدخال نقطة وقود واحدة إلى شمال غزة حتى لا تستفيد حركة حماس من الكهرباء".

مؤكداً أن كمية الوقود التي ستدخل إلى غزة "تمثل 3% مما كان يدخل يومياً قبل الحرب"، لافتاً إلى أن إدخال الوقود لغزة "سيبدأ من مساء الغد".

وقال رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي "وافقنا على مقترح أميركي بإدخال حاويتي وقود لغزة يومياً لمضخات المياه منعاً لانتشار الأوبئة".

وجدد هنغبي التأكيد على أن هدف إسرائيل الأول من العملية العسكرية في غزة "هو القضاء على حماس، لنضمن أنها لن تشكل خطراً علينا مستقبلاً".

وقال: "نحن في بداية الحرب ومصممون على مواصلتها حتى تصفية حماس".