مسرور بارزاني خلال وضع الحجر الأساس لمشروعين في زاخو: المشروعان سيخلقان آلاف فُرص العمل

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني
رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني

أربيل (كوردستان 24)- في إطار الخطط الهادفة لتعزيز التنمية الشاملة في إقليم كوردستان، أرسى رئيس الحكومة مسرور بارزاني، اليوم الأحد 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2023، الحجر الأساس لمشروع المنطقة الصناعية ومعمل إعادة تدوير النفايات في ناحية رزكاري ضمن الحدود الإدارية لإدارة زاخو المستقلة.

ويأتي المشروعان ضمن خطة التشكيلة الوزارية التاسعة لتعزيز التنمية الاقتصادية في إقليم كوردستان بالتعاون مع القطاع الخاص، بما يسهم في توفير مزيد من فرص عمل جديدة للشباب.

وفي كلمة له خلال مراسم وضع الحجر الأساس، أكد رئيس الحكومة أهمية هذين المشروعين، مشيراً إلى أنهما سيؤديان دوراً حيوياً واستراتيجياً في تعزيز القطاع الصناعي وتوفير فرص العمل في إقليم كوردستان، وشدد على التزام الحكومة بتنفيذ مشاريع مماثلة في جميع مناطق كوردستان بهدف خلق فرص عمل جديدة وتحقيق الانتعاش الاقتصادي.

وأضاف أن تعزيز القطاع الصناعي والقطاعات الأخرى سينعكس إيجاباً على تنمية كوردستان، لافتاً إلى أن إقليم كوردستان يعد منطقة غنية بالمواد الخام والموارد الطبيعية التي تشكل الأساس الرئيسي لتطوير القطاع الصناعي.

وأوضح أن سوق كوردستان يعد سوقاً ناشئاً، وقال: "يجب أن نعمل على تأمين احتياجاتنا اليومية في إقليم كوردستان والحد من استيراد البضائع من الخارج".

وتابع: "نحتاج إلى ربط أسواق كوردستان بطرق جيدة، مما يسهل حركة المرور ويختصر الوقت، ويخفض التكاليف المالية لأصحاب الأعمال"، مبيناً أن حكومة الإقليم عملت على هذا الجانب بحيث شهدت الطرق التي تربط مدن كوردستان تقدماً ملموساً.

وبيّن رئيس الحكومة أن معمل إعادة تدوير النفايات في زاخو، سيخلق فرص عمل لمئات الأفراد، وسيسهم في حماية البيئة والموارد الطبيعية والحفاظ على نظافة الأرض.

وأوضح أن التخلص من النفايات بالطرق التقليدية، مثل الحرق أو الدفن، يتسبب في انتشار الأمراض، ويلوّث البيئة، ويؤثر سلباً على الصحة العامة، مشدداً على أن مشروع إعادة تدوير القمامة في زاخو مهم جداً، وستنفذ مشاريع مماثلة في جميع أنحاء إقليم كوردستان.

وأكد رئيس الحكومة أن حماية البيئة والموارد الطبيعية تشكّل قضية عالمية مهمة، وإقليم كوردستان ليس بمنأى عن هذه التحديات، داعياً إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمواجهة هذه التحديات.

وأعرب عن سعادته بتمكن الحكومة من تحويل العديد من الوعود التي قطعتها إلى أفعال ومشاريع، على الرغم من الأزمات والعراقيل التي واجهتها، وأكد أن الحكومة ستواصل العمل الجاد لتحقيق المزيد من النجاحات، بفضل دعم المواطنين والقطاع الخاص والموظفين الحكوميين.

وأكد أن إقليم كوردستان حقق تقدماً كبيراً في مجالات الزراعة والصناعة، ويعتزم جعل هذا التقدم بداية لثورة انتعاش اقتصادي شاملة في جميع مدن ومحافظات الإقليم.

وعبّر رئيس الحكومة عن أمله في أن تدعم جميع الأطراف السياسية داخل الإقليم والأصدقاء في الخارج برامج الحكومة، ليتسنى لها تقديم المزيد من الخدمات لشعب كوردستان.

كما هنأ رئيس الحكومة الشركات المنفذة لهذا المشروع، متمنياً أن ينتهي تنفيذه بجودة عالية، وأن يستفيد منه أهالي زاخو ودهوك وإقليم كوردستان بأكمله.

مشروع المنطقة الصناعية:

تبلغ مساحة المشروع 800 دونم.

تتضمن المنطقة 108 مصنعاً مختلفاً لإنتاج المواد الغذائية والمشروبات والمنتجات المعدنية ومواد التنظيف لتلبية الاحتياجات المحلية وتصدير الفائض إلى وسط العراق وجنوبه.

تتضمن 160 مستودع تبريد وطبيعي.

و80 مستودعاً كبيراً لحفظ الخضار والفواكه.

سيخصص جزء منه لتصليح المركبات الكبيرة بجميع أنواعها.

يحتوي على 24 معرضاً لبيع السيارات.

تبلغ تكلفته نحو 50 مليار دينار

مصنع إعادة تدوير النفايات:

تبلغ مساحة المشروع 40 دونماً

تكلفته تصل لـ 31 مليار دينار

سينتهي تنفيذه خلال عامٍ ونصف العام.

صُمِّم المشروع بأحدث الميزات وبأفضل التصاميم الحديثة

 سيكون بإمكان المصنع دفن 20% من النفايات وإعادة تدوير 80% منها.