مبادرات رئيس حكومة كوردستان حول التغير المناخي

مبادرات رئيس حكومة كوردستان حول التغير المناخي

أربيل (كوردستان24)- أولت حكومة كوردستان برئاسة مسرور بارزاني المزيد من الاهتمام باستخدام الطاقة النظيفة، كالطاقة البديلة لحماية البيئة والحد من التأثيرات السلبية على المناخ.

ويُذكر أن التشكيلة الحكومية التاسعة في كوردستان نفذت عدة مشاريع في مجال حماية البيئة والمناخ، وبعضها قيد التنفيذ.

وفي أغسطس 2021، قررت حكومة كوردستان حظر حرق الغاز في جميع مصافي النفط بكافة مدن ومناطق كوردستان، وتم تنفيذ القرار على الفور، حيث كان تم حرق أكثر من 150 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً، وبسبب المخاوف البيئية والمناخية، تم حظر حرق الغاز من قبل حكومة كوردستان.

وفي أيار/مايو 2023 وضع رئيس حكومة كوردستان حجر الاساس لأكبر محطة للطاقة الشمسية في كوردستان، وتبلغ تكلفة المشروع 100 مليون دولار أمريكي بطاقة قدرتها 25 ميجاوات، ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه عام 2024 ووضعه قيد التنفيذ، وهذا جزء من رؤية رئيس حكومة كوردستان للتوجه الى الطاقة المتجددة والابتعاد عن الوقود الاحفوري، وقال مسرور بارزاني رئيس حكومة كوردستان للصحفين "آمل أن تكون هذه الخطوة بداية لمشاريع مماثلة في المستقبل، وأن يتم تنفيذها في عموم مدن كوردستان.

من جانب آخر قامت التشكيلة الحكومية التاسعة في كوردستان بحفر وبناء أكثر من 100 بحيرة في كافة مدن كوردستان لجمع مياه الامطار، وتعمل هذه البحيرات والبرك كموفر للمياه خلال أشهر الصيف، مما يحمي الحقول الزراعية وقطاع الثروة الحيوانية، الى جانب منع الفيضانات وتدهور الاراضي الزراعية.

وفي تشرين الاول/أكتوبر الماضي، افتتح رئيس حكومة كوردستان مصنطعاً متطوراً لاعادة تدوير الاسفلت القديم في أربيل، حيث تم بناء المصنع وفق المعايير البيئية الحديثة ويعتبر الاول من نوعه في كوردستان والعراق، وقال مسرور بارزاني رئيس حكومة كوردستان "ان المشروع يؤكد التزام حكومة كوردستان بحماية البيئة والاصلاح الاقتصادي".

وفي عام 2022 أصدرت حكومة كوردستان القانون رقم 14 لحماية الحيوانات البرية والحيوانات الضالة من المعاملة الغير صحية.

كما وأصدرت حكومة كوردستان أيضاً القانون رقم 4 بشأن حماية الموارد المائية من التلوث الصناعي أو التغيرات المناخية التي يتسبب بها الانسان.