الزعبي يصف دي مستورا بـ"الالعوبة" ويضع شرطا للقبول بهدنة جديدة

قال رئيس وفد المعارضة السورية لمفاوضات السلام اسعد الزعبي إن مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا هو "العوبة" بيد الروس، رافضا في الوقت ذاته القبول باي هدنة جديدة مع الحكومة السورية الا في ظل وجود مراقبين دوليين اوروبيين وعرب.

K24 - اربيل

قال رئيس وفد المعارضة السورية لمفاوضات السلام اسعد الزعبي إن مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا هو "العوبة" بيد الروس، رافضا في الوقت ذاته القبول باي هدنة جديدة مع الحكومة السورية الا في ظل وجود مراقبين دوليين اوروبيين وعرب.

وانتقدت المعارضة السورية دي ميستورا بعدما دعا مؤخرا مسلحي فتح الشام التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة الى الانسحاب من الجزء الشرقي في مدينة حلب والخاضع لسيطرة فصائل المعارضة وأبدى استعداده لمواكبتهم بنفسه إلى خارج المدينة.

وكانت روسيا قد سارعت إلى الترحيب باقتراح دي ميستورا.

وقال الزعبي على حسابه في تويتر "لم يكن الشعب السوري يوما راضيا عن دي ميستورا لأنه ألعوبة بيد الروس وناطق باسمهم وليس وسيطاً".

وتابع "لن نقبل بهدنة جديدة إلا بوجود مراقبين أوروبيين وعرب".

وكانت روسيا قد استخدمت يوم امس حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار فرنسي في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يطالب بنهاية فورية للضربات الجوية وطلعات الطائرات الحربية فوق حلب ويدعو إلى هدنة ووصول المساعدات الإنسانية إلى مختلف المناطق في سوريا.

وعلق الزعبي على التحرك الروسي بالقول "من المستحيل أن تمرر روسيا أي قرار في مجلس الأمن دون استخدم الفيتو إلا القرار الذي تصنعه هي على مقاسها ومقاس (الرئيس السوري بشار) الأسد".

واحتدم الصراع في حلب منذ انهيار وقف لإطلاق النار الشهر الماضي حيث تسعى القوات الحكومية لاستعادة كامل المدينة من ايدي مقاتلي المعارضة في اطار هجوم ادانته الأمم المتحدة ودول تدعم المعارضة السورية.

ت: م ي