القنصل الأمريكي لدى أربيل: ندين القصف الإيراني على أربيل بشدة

أربيل(كوردستان24)- أعرب القنصل الأمريكي العام لدى إقليم كوردستان، عن تعازي بلاده، لعوائل ضحايا الهجوم الإيراني على اربيل.

قال القنصل الأمريكي العام في إقليم كوردستان، مارك سترو اليوم (الأحد، 28 كانون الثاني 2024)، خلال مؤتمر صحفي: إن "بلاده تدين بشدة الهجمات على أربيل وحقل كورمور للغاز في جمجمال على حدود السليمانية".

وجاءت تصريحات الدبلوماسي الأمريكي خلال مؤتمر صحفي بعد زيارة لمنطقة شيخان، حيث أضاف، "تدين الولايات المتحدة بشدة وتعرب عن تعازيها لضحايا هجمات إيران المتهورة والمروعة على منزل الشهيد بيشرو دزيي".

وتابع، "الهجمات انتهاك واضح للسيادة العراقية، ونحن على اتصال بمسؤولين في أربيل وبغداد حول أفضل السبل للرد".

واسترسل: "ندين بشدة الهجوم على حقل كورمور للغاز في محافظة السليمانية".

وأضاف أيضاً أن "الهجمات على المواقع المدنية مثل حقل كورمور للغاز الذي يعد مصدر الكهرباء لآلاف المواطنين، خاصة خلال فصل الشتاء، غير مقبولة".

ثم تحدث الدبلوماسي عن مشاريع بلاده وعملها من أجل اللاجئين والنازحين في إقليم كوردستان والأنشطة التي قام بها خلال زيارته.

وتعرض إقليم كوردستان في الفترة الأخيرة إلى العديد من الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيّرة، في ظل وجود محاولاتٍ عديدة لتقويض كيان الإقليم.

وفي آخر الاستهدافات التي طالت إقليم كوردستان، تعرّض حقل "كورمور" الغازي بالسليمانية لقصفٍ صاروخي، في وقتٍ متأخر من مساء الخميس 25 كانون الثاني يناير 2024، تسبب بإيقاف إنتاج الطاقة الكهربائية.

وعقب الهجوم، أعلنت وزارة الكهرباء في حكومة إقليم كوردستان أن الحريق الذي اندلع في حقل كورمور ، تسبب بانخفاض إنتاج الكهرباء إلى أقل من 2800 ميغاواط.

ووصفت حكومة إقليم كوردستان والمجتمع الدولي تلك الهجمات، بأنها "محاولةٌ لتدمير البنية التحتية لإقليم كوردستان وتقويض تنميته".

ويعدُّ حقل كورمور للغاز أكبر حقلٍ للغاز الطبيعي في العراق، تُقدّر احتياطاته بـ 8 تريليون و200 مليار قدم مكعب.

ويقع الحقل الذي تبلغ مساحته 135 كيلومتر مربع، في قضاء قادر كرم بمحافظة السليمانية، وتديره حكومة إقليم كوردستان منذ عام 2003.

وتشرف على الحقل شركتي دانة غاز والهلال الإماراتيتين، وينتج أكثر من 450 مليون قدم مكعب من الغاز و22 ألف برميل من النفط يومياً.

وينتج الحقل 4200 ميغاواط من الكهرباء يومياً، منها 2800 ميغاواط ترسل إلى إقليم كوردستان والباقي إلى محافظتي كركوك والموصل.

وينقل حقل كورمور الغاز الطبيعي عبر الأنابيب إلى محطتي توليد كهرباء جمجمال وأربيل، ويوفر 67 بالمائة من كهرباء إقليم كوردستان.