الفياض مُهدداً: الهجوم الأمريكي على الحشد "لن يمر مرور الكرام"

رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض
رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض

أربيل (كوردستان 24)- أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الأحد، أن الهجوم الأمريكي الذي طال مقار للحشد الشعبي في العراق، "لن يمر مرور الكرام".

وقال الفياض خلال مراسيم تشييع قتلى القصف، إن "العدوان الأمريكي كان استهدافاً مُباشراً لقوات الحشد الشعبي"، مؤكداً أن "هذه الحادثة لن تمر مرور الكرام، لأنها تمثل استهدافاً وقحاً".

وأشار إلى أن "دماء الحشد الشعبي تمثل مكانة العراق وكرامته، ولن نقبل بأن تكون دماء أبنائنا مادة سياسية رخيصة".

ومضى يقول: إن "الحشد الشعبي عز القوات المسلحة وفخر العراقيين"، لافتاً إلى "وجوب تطهير أرض العراق من الوجود الأجنبي".

وأعلنت الولايات المتحدة أنها شنّت "بنجاح" ضربات انتقاميّة استهدفت في كلّ من العراق وسوريا قوّات إيرانيّة ومجموعات موالية لطهران.

وقال البيت الأبيض إنّ الضربات الأمريكيّة التي شُنّت ليل الجمعة السبت في العراق وسوريا استمرّت نحو ثلاثين دقيقة وكانت "ناجحة"، مكرّراً أنّه لا يريد "حرباً" مع إيران.

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكيّة (البنتاغون) أنّ العمليّة شاركت فيها مُقاتلات عدّة، بما فيها قاذفات بعيدة المدى، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

وقال المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي للصحافة إنّ المقاتلات الأمريكيّة المُشاركة في هذه العمليّة التي استهدفت في المجموع 85 هدفاً في سبعة مواقع مختلفة (3 في العراق و4 في سوريا)، قد أطلقت "أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه في نحو ثلاثين دقيقة".

وقُتل 18 مقاتلاً موالين لإيران على الأقلّ في الضربات الأمريكيّة الجمعة في شرق سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما استهدفت الضربات الأمريكيّة مواقع فصائل مسلّحة موالية لإيران في غرب العراق، خصوصاً في منطقة القائم الواقعة عند الحدود مع سوريا المُجاورة، وفق ما أعلنه مصدران أمنيّان عراقيّان.