رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع وزير خارجية الفاتيكان

أربيل (كوردستان24)- اجتمع نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، قبل ظهر اليوم (السبت، 17 شباط 2024) خلال مؤتمر ميونخ للأمن المنعقد في ألمانيا، مع بول غالاغر وزير خارجية الفاتيكان.

وبحثا خلال الاجتماع علاقات الفاتيكان مع العراق وإقليم كوردستان، وأوضاع المكونات في العراق وإقليم كوردستان، والأوضاع السياسية والأمنية للعراق، وعلاقات أربيل وبغداد، والحرب في غزة وأوضاع المنطقة بصورة عامة.

وعبر وزير خارجية الفاتيكان عن رغبة بلده في المزيد من العلاقات الوثيقة مع العراق وإقليم كوردستان، وأثنى على أوضاع المكونات والتعايش في إقليم كوردستان مؤكداً أن قداسة بابا الفاتيكان ينظر بعين التقدير والمحبة إلى إقليم كوردستان.

من جهته، عبر نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان عن الشكر والتقدير لدعم الفاتيكان المستمر للعراق وإقليم كوردستان، وقدم تحياته واحتراماته لقداسة البابا، مؤكداً أن إقليم كوردستان سيبقى كما كان دائماً بلد التعايش وقبول الآخر والتسامح لكل مكوناته.

مؤتمر ميونخ للأمن، هو اجتماع سنوي لرؤساء دول وحكومات وقادة عسكريين ورؤساء أجهزة أمن ومخابرات ودبلوماسيين كبار من جميع أنحاء العالم، لمناقشة القضايا الأكثر إلحاحاً المتعلقة بالأمن الدولي.

وتبدأ نسخة عام 2024، يوم الجمعة الموافق 16 شباط فبراير الجاري، وتستمر حتى الـ 18 من الشهر نفسه، في ميونخ ثالث أكبر مدينة في ألمانيا.

ومع احتدام الصراعات في أكثر من جبهة حول العالم، تتصدر جُملة من القضايا أجندة المؤتمر، في مقدمتها الحرب في قطاع غزة وأوكرانيا، والأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي، وتغير المناخ، وتأثير الاضطرابات السياسية.