فؤاد حسين يطلب من إيران تقديم أدلة تثبت وجود مقر للموساد في أربيل

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين

أربيل (كوردستان 24)- طالب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، من الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقديم أدلة تثبت وجود مقرٍ للموساد في عاصمة إقليم كوردستان أربيل.

وانتقد فؤاد حسين في مقابلة مع صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية، في يوم الأربعاء 21 شباط 2024، "بشدة الاستهداف الإيراني بالصواريخ الباليستية الذي طال أربيل".

وقال حسين، إن "الإيرانيين يتذرعون بقصف مقرٍ للموساد بأربيل"، مشدداً على أن "الادعاءات التي تفيد بوجود مقراتٍ للموساد بأربيل عارية عن الصحة ولا أساس لها".

وأضاف وزير الخارجية العراقي: "لا أحد يثق بالدعاية الإيرانية"، متسائلاً: "لمن يوجه الإيرانيون هذه الدعايات المُضلِّلة؟، هل للرأي العام المحلي؟، أم للأطراف الأخرى؟".

وأشار إلى "أنهم خلال اجتماعاتهم مع المسؤولين الإيرانيين ناقشوا هذه المسألة"، مبيناً أن "المسؤولين الإيرانيين أنفسهم لا يعرفون ما الذي يتحدثون عنه، ومعظمهم لديهم آراء متضاربة بشأن الهجوم".

وأكد "أنهم يطالبون من إيران بتقديم الاعتذار جراء الهجوم الذي طال أربيل، إضافةً إلى تقديم أدلة تثبت وجود مقرٍ للموساد".

وتعرضت مدينة أربيل، في وقتٍ متأخر من ليلة الاثنين 15 كانون الثاني يناير 2024، إلى قصفٍ بالصواريخ الباليستية، تبناه الحرس الثوري الإيراني، أسفر عن استشهاد خمسة مواطنين مدنيين وإصابة ستة آخرين.